مصطفى الرميد يتنازل عن دعوته القضائية ضد جريدة الصباح


كتب  مصطفي الرميد وزير حقوق الانسان حاليا و وزير العدل والحريات سابقا تدوينة فيسبوكية يخبر من خلالها انهائه الخلاف مع جريدة الصباح لكم ماجاء فيها

“السلام عليكم
بعد ان كنت قد رفعت دعوى قضائية ضدجريدة الصباح بسبب القدف بادعاءها انني وانا وزير العدل والحريات طلبت عقد دورة للمجلس الاعلى للقضاء من اجل الانتقام من القضاة انتقالا وتاديبا ، وبسبب مقالات اخرى كان فيهاكثيرمن التجني تتصل كلها بموضوع تدبير مرفق القضاء … وبعد عدة جلسات امام المحكمة الابتداءية الزجرية بالدار البيضاء تم ابرام صلح إذ مقابل إعتذار الصباح تنازلت عن الدعوى التي رفعتها ضدها
عملا بقول الله تعالى : ( والصلح خير).”


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*