8 أسباب لتنظير المهبل


تنظير المهبل هو إجراء لفحص عنق الرحم والمهبل وفرج المرأة عن كثب، للكشف عن علامات مرض ما، وأثناء هذا الإجراء يستخدم الطبيب أداة خاصة تُسمى منظار المهبل.

وقد يوصي الطبيب بتنظير المهبل إذا كانت نتائج اختبار باب غير طبيعية، وإذا وجد الطبيب منطقة من الخلايا على غير طبيعية أثناء التنظير، فمن الممكن أن يأخذ عينة نسيجية (خزعة) لفحصها في المعمل.

وتشعر العديد من النساء بالقلق قبل إجراء اختبار تنظير المهبل، لذا، قد تساعد معرفة ما يمكن توقعه أثناء هذا الاختبار في الشعور براحة أكبر.

شكل توضيحي لتنظير المهبل

دواعي الإجراء
قد يوصي الطبيب بتنظير المهبل إذا كشف اختبار باب أو فحص الحوض عن أي اضطرابات، ويمكن استخدام تنظير المهبل لتشخيص ما يلي:
1- سرطان عنق الرحم.
2- بثور الأعضاء التناسلية.
3- التهاب عنق الرحم.
4- تغيرات محتملة التسرطن في أنسجة عنق الرحم.
5- تغيرات محتملة التسرطن في أنسجة المهبل.
6- تغيرات محتملة التسرطن في الفرج.
7- سرطان المهبل.
8- سرطان الفرج.

شكل توضيحي يُبين الأعضاء التناسلية للمرأة

شكل توضيحي يبين الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية (الفرج)

لمخاطر
إن تنظير المهبل إجراء آمن ينطوي على مخاطر محدودة للغاية، ونادرًا ما تحدث مضاعفات من إجراء الخزعة أثناء التنظير، وهي تتضمن:
– نزيفا حادا.
– العدوى.
– ألما بالحوض.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE