رجال سعيد عبد الاله والي الامن فاس وسقوط المجرمين كاوراق الخريف


عند تعيين سعيد عبد الاله والي الامن بمدينة فاس قاما اليها من مدينة الدار البيضاء الذي كان يعمل بها كالعميد الاقليمي والتحركات الذي كان يقوم والي الامن سعيد عبد الاله بفاس رفقة عناصره من الشرطة القضائية عرف انخفاظ مستوى الجريمة بالمدينة كما انه كان يقوم سخصيا بالمرافقة العناصر الشرطة القضائية في الحملات التمشيطية وبؤر الاجرام واستطاع في فترة قصيرة من تفكيك شبكات عنكبوتية كانت تعشش في بعض المناطق الاجرامية واخيرها ايقاف اخطر المجرمين ملقبان ولد مينة وكوردة الذي كانوا يشكلون عصابة اجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة والضرب والجرح بواسطة السلاح الابيض باستعمال ناقلة ذات محرك وبمجرد ايقافهم توافد على ولاية الامن فاس العشرات من الضحايا سلبت منهم ممتلكاتهم من بينها هواتف نقالة ومبالغ مالية وحلي وتعرفوا على المتهميين واصرو على متابعتهم كما تمكنت نفس العناصر من تفكيك عصابة اخرى زعيمها يلقب بولد لقراع كانت تقوم بالاعتراض سبيل المارة تحت تهديد بواسطة السلاح الابيض وتسلب ما بحوزتهم وتتخد عصابة ولد لقرع اماكن مظلمة وبعض الخلاءات وتختفي فيها لتقوم باصتياد ضحاياها وتم تقديم افراد العصابة الاجرامية على العدالة وكل العمليات التي كانت تقوم بها عناصر فرقة الشرطة القضائية كانت تحت تعليمات الوالي الامن عبد الاله سعيد وكلها اعطت اكلها نتمنى المزيد من التوفيق للوالي الامن فاس من اجل القضاء على الجريمة بكل اصنافها


حسن متعبد


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*