حكم قاس في حق مهاجر مغربي شوه جثة ضحاياه بإيطاليا


كشفت خيوط جريمة بشعة راحت ضحيتها شابة إيطالية تبلغ من العمر 24 ربيعا،عن تورط شاب من المهاجرين المغاربة بإيطاليا،زكريا الاسماعيني، في مقتل الهالكة،بشاطي”طوني بيدريزي” بمدينة ريميني.

وأدانت محكمة “ريميني” الجاني ب 30 سنة سجنا نافذا،وغرامة مالية قدرها خمسون ألف يورور يؤديها للمطالبين بالحق المدني.

وتعود حثياث الجريمة البشعة الى سنة 2012،عندما عثر رجال الشرطة على جثة فتاة عشرينية ملقاة  بجانب شاطئ مدينة ريميني الايطالية،واعتقد المحققون في بادئ الامر أن الوفاة نتجت عن جرعة زائدة في إستعمال المخدرات،قبل أن تظهر خيوط دقيقة شكلت مفتاح حل لغز الوفاة تتعلق بالمهاجر المغربي صاحب 32 عاما،خاصو بعد المكالمة الهاتفية التي كشفت أن الاسماعيني كان اخر المتصلين بالضحية لحظات قبل وفاتها.

وسبق للمغربي المقيم بإيطاليا تورطه في جريمة قتل سابقة بجنوب البلاد،تمكنت الشرطة من الاهتداء الى القاتل في أبريل من العام الماضي،وأصدرت محكمة “برينديزي” الحكم بالمؤبد في حق الجاني،بعد الكشف عن تورطه في مقتل مواطن إيطالي بالغ من العمر 63 عاما،وحرق جثته داخل منزله وسرقة سيارته.

 

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE