نزار بركة يستمر في تضييق الخناق على حميد شباط…


بدأت دائرة حميد شباط تضيق وتتقلص مع اقتراب موعد المؤتمر الوطني لحزب الاستقلال. ففي الوقت الذي انطلقت فيه المؤتمرات الإقليمية لحزب الاستقلال من جهة سوس تحت اشراف عبد الصمد قيوح ، حل نزار بركة يوم الخميسيمكناس في لقاء تواصلي مع أعضاء من المجلس الوطني  و البرلمانيين وكتاب الفروع والمنتخبين وأعضاء من هيآت ومنظمات وروابط حزب الميزان  باقاليم تاونات فاس صفرو الحاجب ايفران ميدلت الراشيدية تازة خنيفرة سيدي قاسم ومكناس. 
وأكد حفيد علال الفاسي في هذا اللقاء الذي احتضنه بيت  النقيب عبد الواحد الأنصاري ان حزب الإستقلال كان دائما يضمن توازن المشهد السياسي بقوته التنظيمية وقوته الاقتراحية قبل أن يتطرق إلى الوضعية الراهنة لحزبه والتي اتسمت حسب رأيه خلال الخمس سنوات الماضية بالجمود وتعطيل  لجان العمل التي كانت تمثل مجالا  لاشتغال الأطر الاستقلالية على مستويات متعددة و شكلت باستمرار قوة اقتراحية خلاقة استفاد الحزب كثيرا من افكارها . وشدد نزار بركة على “ضرورة تنقية الأجواء ورص الصفوف لإنجاح  المؤتمرات الإقليمية بما يتطلبه العمل على استرجاع قوة الحزب واشعاعه والحرص على وحدته من مجهودات مضاعفة على المستويين التنظيمي والسياسي . وأضاف المرشح فوق العادة للأمانة العامة لحزب الاستقلال بأن تحديات المرحلة تفرض مشاركة كافة الاستقلاليين في تشخيص الوضع الداخلي للبيت الاستقلالي وصياغة خارطة الطريق نحو المستقبل. 
وتجدر الإشارة إلى أن نزار بركة سبق أن نظم لقاء تواصليا آخر مع القطاع النسائي للحزب قدم من خلاله رؤيته للوضع الحزبي و الخطوط العريضة لوصفته التنظيمية والسياسية التي يعتبرها أساسية قبل استرجاع الميزان لتوازنه و استرجاع عافيته ليضمن مكانته في صدارة المشهد السياسي الوطني. 
و أفادت برلمانية من فريق الوحدة والتعادلية آن اللقاء مر في جو هادئ و تميز بنقاشات مثمرة من طرف عدد من عضوات منظمة المرأة الاستقلالية اللواتي عبرن عن دعمهن الكامل لنزار بركة.
 وبات مؤكدا ان طريق رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي نحو الأمانة العامة لحزب الاستقلال قد أصبح سالكا بعدما تحولت موازين القوى بشكل متسارع ضد طموحات حميد شباط في  انتزاع ولاية ثانية في المؤتمر الوطني المقبل.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*