ها شنو قرر وكيل الملك في حق المخزني الذي احتج أمس بالرباط عاري الجسد


أكدت مصادر مطلعة أن الشخص الذي احتج أمس الجمعة أمام مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين و المحاربين، و هو عاري الجسد، ليس عنصرا من القوات المساعدة كما اعتقد للبعض.

وقالت ذات المصادر أن المعني بالأمر مدني و ينحدر من مدينة جرسيف و والده المتوفى ينتمي للجندية و قدم للرباط للمطالبة بضرورة توظيفه بعد وفاة والده العسكري السابق، غير أن المسؤولين أوضحوا له أن سنه لا يسمح له الولوج لسلك الجندية، الشيء الذي لم يتقبله ليأخذ في الصراخ و ينزع ملابسه أمام مؤسسة الأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين و المحاربين.

ووفق ذات المصادر فقد تم توقيف المعني بالأمر من طرف الشرطة القضائية التي استمعت له قبل أن تخلي سبيله بأمر من النيابة العامة بالرباط.

وكان المعني بالأمر قد ظهر في فيديو عاري الجسد و على رأسه قبعة يرجح أنها للقوات المساعدة و هو يصرخ و يردد مجموعة من الجمل من قبيل “المغرب زيرو”، ” كلشي كايتباع، الناس كتخرج فالزيت والمازوط ، واش بغيتونا نخطفو”…


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE