الحكومة تغازل أخنوش وتضرب الخطاب الملكي الأخير عرض الحائط …


صادقت مجلس الحكومة أمس الخميس، على اقتراح غزيز أخنوش وزير الفلاحة، بتعيين جواد بحاجي على رأس المكتب  الوطني للاستشارة الفلاحية، في تناقض سافر مع مضامين الخطاب الملكي الاخير الذي يحث على وضع والكفاءات في مناصب المسؤولية ووضع حد للزبونية، لكون المعني بالأمر مجاز في الإنجليزية ولكون هناك مترشحين مهندسين فلاحيين ذوي كفاءات عالية جدا في هذا المجال.

 وفي هذا الصدد تساءل مصدر مطلع على حيثيات هذا التعييين هل المغرب يفتقد للكفاءات الهندسيه إلى هذه الدرجة حتى يتم اللجوء إلى مجاز في الإنجليزية لترؤس بنية تقنية فلاحية؟
وأضاف ذات المصدر أنه ما زاد الطين بلة أن اسم بحاجي على المؤسسة المذكورة، تم تداوله منذ شهر بل وتمت تهنئته على وسائل التواصل الاجتماعي مع العلم ان عملية الترشيح لم تكن قد انتهت بعد، مما يعد خرقا صارخا من قبل وزير الفلاحة والحكومة ككل للتوجهات الملكية في تجويد مناصب المسؤولية والعمل الإداري.
 
وختم ذات المصدر الذي فضل عدم كشف هويته “أن ما حصل يدل على أن مغرب ما بعد الخطاب التاريخي الأخير لن يتغير وأن الأمور ستعود إلى سابق عهدها بل ستزيد سوءا مع وجود هذه الطبقة السياسية العقيمة”.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*