بعد إطلاق سراحه…هذه هي التهمة التي وجهتها السلطات الفرنسية للانفصالي الذي نزع العلم المغربي من قنصلية بوردو


أشارت مصادر إعلامية أنه و بعد إطلاق سراح الناشط الانفصالي في صفوف جبهة البوليساريو و المسمى “سيدي لعروسي لمحمد” بعد  احتجازه لأكثر من 24 ساعة لدى السلطات الأمنية الفرنسية جراء نزعه للعلم المغربي من فوق قنصلية المملكة ببوردو أول أمس الخميس ، فسيمثل أمام القضاء الفرنسي بتهمة ” الاعتداء على رمز لدولة ذات سيادة”.

جدير بالذكر أن السلطات المغربية لم تصدر لحد الساعة أي بيان تندد فيه بما حدث.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE