المحامي عبد الصادق البوشتاوي يوضح حقيقة حمل الناشطة الريفية “سيليا الزياني”…


بعد أن تداولت عدد من المواقع الالكترونية و الصفحات الفايسبوكية لخبر يفيد أن الناشطة بحراك الريف و التي أطلق سراحها مؤخرا “سلمى الزياني” و المعروفة بسيليا حامل في شهرها الرابع بطريقة غير شرعية  ، خرج المحامي عبد الصادق البوشتاوي عضو هيئة دفاع معتقلي الريف بتدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ينفي فيها كل ما تم الترويج له.

و مما جاء في تدوينة عبد الصادق البوشتاوي  :”إن سيليا حاملة لأثار التعذيب النفسي الرهيب الذي تعرضت له…تعرضت لهذا التعذيب أثناء إلقاء القبض عليها ونقلها إلى مفوضة الشرطة بالحسيمة وداخل مقر الفرقة الوطنية والتي تسبب لها في أثار نفسية مازالت تلازمها حتى الآن ومازالت تعمل بيادق منظومة القهر والحكرة وبيادق المنظومة الأوفقيرية من خلال الصفحات والمواقع التي تنشر أخبار الواد الحار والفضلات على الإستمرار في تشويه صورتها والإساءة إليها حتى بعد استرجاعها لحريتها”.

قبل أن يضيف “لكن أساليب المخزن وبيادقه وأبواقه المأجورة لا يمكن أن تنال من المناضلين والمناضلات الشرفاء أبناء وبنات الريف العظيم والمغاربة الأحرار الشرفاء يدركون هذه الحقيقة ويعانون من نفس الممارسات”.

البوشتاوي ختم تدوينته بالقول  :”الكلاب مهما نبحت تبقى كلابا لا يمكن أن تنال من الشرفاء والشريفات ولا يمكنهم التأثير على قافلة الحرية والعدالة والكرامة التي تشق طريقها نحو مستقبل أفضل ووطن يتسع للجميع تسوده الحرية والكرامة والعدالة والمساوات أمام القانون والحقوق.”

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*