بالصور…عصابة تتحكم في شاطيء عين الذئاب وتفرض خمس دراهم لكل جالس فمن المسؤول…؟


شاطئ لاكورنيش بالدار البيضاء، يعتبر من زواره الطبقة الفقيرة التي تاتي اليه عبر الحافلات أو الدرجات مهما كانت او على الارجل.حتى هذا الشاطئ أو الفضاء تستغله مافيا “تبزنيز” وتجبر  المصطافين على أداء 5دراهم ان كنت جالس بجانب الحدود الحديدية الفاصلة بين مخيم اللامريم الحضري..هذا وان كنت مالك لوازمك أو ازار للوقاية من أشعة الشمس رفقة عائلتك او ابنائك.

صحيفة 24 كان لها للقاء مع مصطافة و تكلمت مع احدى السيدات قالت لها” الله احفظ الله احفظ نحن طبقة جيد فقير ليس باستطاعتنا أداء 5 دراهم،لو كانت عندا امكانية مادية فسنذهب الى اماكن اخرى”.

السؤال المطروح من يساعد هده العصابة على ابتزاز هؤلاء الفقراء واجبارهم بطرق تهديدية على دفع مبلغ 5 دراهم او الانصراف من الشاطئ،و اين تذهب هذه المبالغ المالية الضخمة ونحن نعرف أن شاطيء عين الذئاب يحج اليه الالف من الزوار والمصطفين، ناهيك ان جل هؤلاء الاشخاص الذين المطالبين من الزوار بدفع 5 درهم او الانصراف من البحر كان البحر اصبح في ملكهم، وذلك في غياب المسؤولين القائمين عن مجلس مدينة الدار البيضاء.

هذا من جهة اما من جهة اخرى أصبح بعض ممن يعتبرون أنفسهم حراس لسيارات في شاطيء عين الذئاب يفرضون تسعيرة 10 دراهم بدل 3 دراهم ياترى متى ستبقى هذه الفوضى قائمة ومن يحمي راحة وسلامة المصطافين؟

صحيفة 24:حسن متعبد


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*