شرطي بجرف الملحة يتسبب في اعتصام مراسل صحفي بمفوضية الشرطة…


دخل في الساعة الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، عبد الفتاح البوشيخي في اعتصام بمفوضية الشرطة بجرف الملحة، بعد مشادة مع الشرطي ملقب بـ “الزناتي”.
وقال البوشيخي في اتصال هاتفي “إن الشرطي اعترض سبيله في الشارع العام وبدأ في موجها له سيلا من الشتائم والسباب بسبب نشاطه الإعلامي الذي يفضح التجاوزات الأمنية الحاصلة بجرف الملحة”.
وأضاف البوشيخي بأن الشرطي الزناتي حاول دهسه بدراجته النارية أمام شهود عيان، وهو ما جعله يهرع مباشرة إلى مفوضية الشرطة بجرف الملحة قصد خوض اعتصام احتجاجا على تصرفات الشرطي.
من جانبه سارع الشرطي إلى مقر المفوضية مصحوبا بزوجته وابنته متهما البوشيخي بالتحرش بهما، وهي التهمة التي أنكرها شهود عيان حضروا حادثة الاعتداء بالسب والشتم ومحاولة الدهس بدراجة نارية.
وجدير بالذكر أن الشرطي الزناتي هو من اتهم مواطنا يوم 22 من الشهر الفائت بإهانة موظف وحصل على شهادة طبية قدرت مدة العجز فيها بـ 40 يوما، ومن المفروض أن يكون الشرطي الزناتي طريح الفراش بسبب هذه الشهادة الطبية التي حصل عليها من المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم، وهي الشهادة التي تحوم حولها شكوك بسبب فوضى الشواهد الطبية التي يمنحها طبيب بالمستشفى.
كما تجدر الإشارة إلى أن المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم استدعت الشرطي الزناتي للحضور في جلسة يوم 10 من الشهر الجاري بسبب اتهامه مواطنا بإهانته، وهو الأمر الذي جعل وكيل الملك يعتقل المواطن طارق.ل بسبب الشهادة الطبية التي وصلت مدة عجزها أربعين يوما.
إلى ذلك ذكر شهود عيان بمفوضية الشرطة بجرف الملحة أن الشرطي اصيب بهستيرية وبدأ يبكي أمام زملائه ملوحا بتقديم استقالة من سلك الشرطة، لا سيما بعدما شعر أن التهمة التي أراد توجيهها للناشط الحقوقي غير صحيحة بالنظر إلى الشهود الذين حضروا الواقعة في الشارع العام.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE