ثقافة الاعتراف بالغير


بقلم هاجر باخري

ان تقافة الاعتراف بالغير امر صعب في يومنا هذا، لكن ما قاموا به اليوم ابطال العاب القوى الوطنية السابقون ، في زيارة اليوم الاحد 30 يوليوز 2017 لأستاذهم عبد الله باخري بمراكش ، من اجل تجسيد هذه الفلسفة (ثقافة الاعتراف بالغير) .
عبد الله باخري من مواليد سنة 1950م بمراكش ، عمل كأستاذ التربية البدنية بإحدى الاعداديات التعليمية بقرية أمزميز، قبل أن يلتحق بثانوية ابن عباد سنة 1969م الى 2012 م حيث تقاعد، فالبداية الحقيقة لشخصه سوف تبرز في الميدان الرياضي ضمن الاتحاد المراكشي رفقة الاستاذ مؤسس الاتحاد مصطفى بن حيدى.
بعد ذلك عمل كمدير تقني للكوكب المراكشي، تم ماطر في الالعاب القوى الوطنية، تتلمذ علي يده العديد من العدائين و العداءات الذين تركوا بصمة لالعاب القوى الوطنية بالكثير من التظاهرات سواء في الدار البيضاء و فاس و مراكش ، وعمل ايضا بعدها كمسير مكتب بالفريق بصنف كرة اليد ، و مسير بمكتب كرة اليد للمنتحب الوطني الذي كان يترأسه الحسن بوهروال، فاز بعدة ألقاب في مشاركته بالالعاب المدرسية بفريق تانوية ابن عباد سنة 1971م الي 2010 م ، و عضو بالعديد من الجمعيات بمراكش مثل جمعية الحوز الرياضي و عضو في جمعية الاطلس الكبير ، وعضو جمعية اصدقاء فرع مراكش وغيرها من الجمعيات الثقافية والرياضية.
عبد الله باخري يقوم الان في مراكش مايزال مصدر استشاري يرجع له كل المهتمين في الشأن التقافي والرياضي محليا وجهويا ووطنيا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*