تدوق كلامك قبل ان تخرجه من فمك…


بقلم الشهبي أحمد :

جالس بالمقهى ككل يوم ارتشف قهوتي الصباحية، لاشيء يُغري بالقراءة، وبينما أُقَّلب صفحات جريدة الكترونية رغم انها لا تحمل من المعلومات الا التفاهات، اثار انتباهي احد المقالات التي كتبها احد الصحافيين في الجريدة، دَوَّن فيها خبرا متعلقا بمقال علمي نشره احد الباحثين الامريكيين، عنونة جريدتنا الخبر بما يلي: ” دماغ المرأة أكثر نشاطا من الرجل بالحالات المزاجية”.

تجاوزت الخبر للبحث عن خبر اخر، لكن الفضول المعرفة حرك فيا مشاعر الخوض في هذا الموضوع، وبحكم ان الدين يقول عكس ما نشر على العنوان، وددت التعرف على مضمون المقال، وخلاصة ما جاء فيه ان هناك دراسة امريكية حديثة اظهرت أن دماغ المرأة أكثر نشاطًا من دماغ الرجل، خاصة في المناطق التي لها صلة بالحالة المزاجية والعاطفية، وهو ما يعرضها لمشاكل نفسية معينة أكثر من الرجل.

الدراسة أجراها باحثون في عيادات “Amen” بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ونشروا نتائجها في دورية “Alzheimer’s Disease” العلمية.

وهذه الدراسة العلمية نشرتها مجموعة من الجرائد وهذا ما يؤكد على صحتها ومنطقيتها، الا ان الغريب في الامر هو التعليقات التي وجدتها على الموضوع، ومن جملة ما قرأت تفاهة بعض المدافعين على الدين، يقول احدهم ” لو كانت المرأة أذكى من الرجل إذن قل لي لماذا أغلب الإخترعات و الإنجازات التاريخية لا بل حتى التاريخ نفسه صنعه الرجال؟ متى أخر مرة سمعة عن إمرأة صنعه إختراع جديد يفيد الإنسانية؟” ويضيف احد المغفلين تعليقا مؤيدا للأول ” لو كانت المرأة اذكى من الرجل لخلق الله المرأة وبعدها ادم، والذي يدعم فكرة الأمريكيين عليه ان يحسب نفسه جاهل والتعليم الذي درسه لا يستحق أن يجعله ضمن المثقفين فهو ساذج او يريد الضحك على العرب، الله خلق ادم وسجد له الملائكة وبعده حواء، وفي خلق الا تتدبرون خلاصة القول الفكرة او النظرية خاطئة والذي يدعمها بليد وليس رجل بل ضعيف امام المرأة “.

لابد وان الاطلاع على حال هؤلاء المعلقين على الموضوع، سيسير بنا الا انهم اطلعوا على العنوان فقط، ودفاعهم عن الدين جعلهم مثل كلاب شرسة تحاول دفاع عن انفسها من ضل غصن شجرة يحركه الريح، وكلما تحرك الريح حرك فيهم عدوانية ضد الضل، وقبل ان تدافع عن رأيك اولا يجب ان تكون ملما بعلم ” النفس الفزيولوجي” ، فالدماغ البشري في تكوينه وتعقيداته يتكون من عدة باحات، وكل باحة مختصة في وضيفة معينة فهناك ماهو متعلق بالتذكر والتعلم والانفعال والدافعية. والبحث الذي اجراه الامريكيين هو بحث متعلق بالباحة متعلقة بما هو نفسي وليس سلوكي، ومن باب الانصاف الى هذا البحث اولا والى المرأة ثانيا، فهو 100% بالنسبة لي صحيح.

وقد وجد الباحثون أن تدفق الدم في عدة مناطق من أدمغة النساء يزيد عما هو عليه في أدمغة الرجال، وأن أكثر المناطق نشاطا في دماغ المرأة هي تلك المرتبطة باتخاذ القرار وبالحالة المزاجية وبالتحكم في المشاعر.

وأشار الباحثون إلى أن تلك النتائج تفسر لماذا تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل الاكتئاب والزهايمر والتوتر.

فى المقابل أثبتت الدراسة أن دماغ الرجل ينشط أكثر في المناطق المرتبطة بالتنسيق والمعالجة البصرية، ولذلك فإن الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل التوحد واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. المرأة تميل الى استعمال الشعور، فنجد المرأة الام اكثر حنانة عكس الرجل.

خلاصة القول قبل ان تعلق ايها العربي على موضوع معين يجب ان تدرسه ويجب ان تكون مطلعا على العلوم، وأخر ما جادت به الابحاث التي قام بها اسيادك، اما انت فوظيفتك الوحيدة هي النباح، وقبل ان تفتح فمك نتن الذي لا يخرج الا التفاهة وجب عليك ان تضرب ألف حساب لكلامك، حتى لا تصطدم مستقبلا مع اشخاص مثلي، يزداد كرهي لك يوما بعد يوما، واؤكد ان السبب الذي يجعل الانسان الملحد يتغلب علينا بسهولة، هو انه يقرأ ويعتمد على المصادر العلمية، عكسنا نحن الذين نجدوا انفسنا منهزمين امامه ننطق بالتفاهات وبالاعتماد على العاطفة فقط، وهو ما يجعلنا محط السخرية والاستهزاء.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*