هل يخلق قائد مقاطعة سيدي عثمان الحدث ويحرر الملك العمومي أسوة بقائدة أزرو…؟


صحيفة24:الدار البيضاء

بعدما أثارت قائدة أزرو الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال صرامتها في تطبيق القانون،وشنت حربا على مستغلين الملك العمومي، حيث ناشد عدد من رواد المواقع الاجتماعي قياد المملكة بأخذ المبادرة اقتداءا بالقائدة شيماء الشهباوي،طالب ساكنة  منطقة سوق شطيبة التابع لتراب عمالة حي مولاي رشيد بسيدي عثمان، السلطات المختصة، بتحرير الملك العمومي من استغلال الباعة المتجولين الذين احتلوا ملك الدولة وضيقوا الخناق على الساكنة.

ويشكو سكان الحي الشعبي من توافد عدد كبير من أصحاب العربات المجرورة،حولوا شارع عمومي كائن بحي مولاي العربي العلوي مخصص لمرور السيارات إلى سوق تغزوه العربات المجرورة وأخرى تجرها الحمير وسط الحي الشعبي،وهو ما يزيد من قلق الساكنة بسبب مخلفات الحمير والاوساخ التي يتركها الباعة غداة الانتهاء من عملهم القائم على البيع والشراء.

وتساءلت الساكنة،عن الاسباب وراء تملص قائد المنطقة من اداء واجبه المهني في تحرير الملك العمومي،نتج عنه فوضى عارمة أزعجت راحتهم وهددت استقرار أمنهم بسبب تواجد كثرة اللصوص بالسوق،يستغلون هفوات الزبناء فيسلبونهم ممتلكاتهم، نظرا لكثرة الزحام التي يعرفها السوق الشعبي خاصة في المساء.

وتحول المكان المذكور إلى سوق شعبي بداية الالفينات،بعدما هجر بائعي الخضر والفواكه أماكنهم بسوق شطيبة المهتم ببيع المواد الغدائية في وقت سابق لاسباب مجهولة.وبعدها استحال الشارع إلى وجهة يقصده كل بائع متجول يعرف أو يسمع بالسوق المصطنع.

وفي سياق متصل بالموضوع،طرح رواد مواقع التواصل الاجتماعي على صفحات “الفايسبوك”،سؤالا مفاده، هل تحرير الملك العمومي يعني قائدة أزرو دون غيرها من قياد وزارة الداخلية،أم أن الضمير المهني تغلب على عاطفة أنثى دون الذكور؟

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*