عبد الباري عطوان:عبد إلاله بنكيران سيعود الى المسرح السياسي بشكل أقوى والدولة طعنت الياس العماري في الظهر


صحيفة24:زكرياء الناسك

أكد عبد الباري عطوان،رئيس تحرير جريدة “رأي اليوم”،أن عبد إلاله بنكيران رئيس الحكومة السابق،سيرجع  الى الساحة السياسية بصورة أقوى من الاولى في ظل الغموض وعدم الاستقرار السياسي اللتين يعيشهما المغرب في الوقت الراهن.

وأضاف عطوان في مقالته تحت عنوان”أكتب لكم من طنجة”،أن بنكيران رجل ضد التهميش،ومحصن ضد الاقصاء،قائلا”من يعتقد أنه انتهى فهو مخطئ،وسيعود الى المسرح السياسي بشكل أقوى”مبرزا أنه مازال يتمتع بشعبية قوية.

وتحدت الكاتب عن سبب استقالة زعيم حزب الاصالة والمعاصرة،الياس العماري،وكتب بالحرف” عندما سألت السيد العماري عن سبب استقالته المُفاجئة، قال لي، بعد أن راوغ وتمنّع، واختار كلماته بعناية، أنه يُريد أن يكون حُرًّا طليقًا، دون قيود الزّعامة الحزبيّة”مضيفا”أن العاهل المغربي انتقد في خِطاب العرش قادة الأحزاب “المُزمنين” ودَورهم في الرّكود السياسي الحاصل”وهو ما دفع العمري الى تقديم القدوة في الاستقالة من زعامة الحزب،غير أن عطوان كان له رأي أخر من كلام زعيم حزب “الجرار”،مشيرا أن سبب الاقالة كان وارء شعور الرجل أن”الدولة العريقة طعنته في الظهر”.

ولفت عطوان الانتباه،بعد مشاركته في مهرجان الثقافة الامازيغية السنوي(تويزا) الذي نظم في مدينة طنجة،الى أن العداء الذي يكنه الرجلين السياسيين “لعزيز اخنوش” الزعيم الجديد لحزب “التجمع الوطني للاحرار،أبعدهما عن الساحة السياسية.

وأدلى كاتب المقال بأراء بعض السياسين بخصوص استقالة العماري موضحا أن خسران رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة في اللعبة السياسية،جاء بسبب انهزامه في الانتخابات الوزارية الاخيرن،وهناك من جزم ان عدم سيطرته على حراك الريف عكر مياه علاقته مع الملك،مما دفعه الى الاستقالة.

وختم عبد الباري عطوان كلامه بأن الحِراك في الرّيف كان سلميًّا، واستمر سلميًّا، وأن المطالب بالعدالة الاجتماعية، والمساواة في التنمية، وإيجاد الوظائف للعاطلين، وبناء المدارس والمستشفيات، وإنهاء كل مظاهر التهميش، كلها مطالب مشروعة يجب أن تجد آذانًا صاغيةً من الدّولة، في أسرع وقتٍ مُمكن.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE