أشهر المغاربة بمواقع التواصل الاجتماعي المدافعين عن الالحاد


اختار عدد من النشطاء المغاربة مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إعلان إلحادهم، وعدم إيمانهم بالأديان، في وقت يعتبرون أن “المغرب لا يزال متأخرا في مجال حرية المعتقد”.

وتوجد في “العالم الافتراضي” عدد من المجموعات، التي تضم الملحدين المغاربة، منهم من يعيش في المملكة، ومنهم من هاجر إلى أوروبا والولايات المتحدة.

سعيد بنجبلي

يعيش في الولايات المتحدة الأميركية، بعد أن هاجر إليها قادما من المغرب، ويعتبر أحد أبرز الملحدين المغاربة على فيسبوك.

سعيد بنجبلي

من شاهد فيديوهات بنجبلي قبل سنة 2011، سوف يدرك أن الرجل كان، قبل هذا التاريخ، من أكثر المسلمين التزاما، خاصة وأنه كان عضوا في “جماعة العدل والإحسان”، لكن أفكاره تغيرت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

خالد البحراوي

يعتبر من أبرز الملحدين النشطين على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي، وبعدما كان يعبر عن آرائه ومواقفه عبر صفحته الشخصية فقط، أسس مجموعة تضم عددا من الملاحدة المغاربة، من أبرز شروط الانضمام إليها، كما يقول خالد، أن “يكون الشخص ملحدا وغير مؤمن بجميع الأديان”.

خالد البحراوي

قاسم الغزالي

قاسم الغزالي، كان من أوائل النشطاء المغاربة الذين جاهروا بإلحادهم، وكتبوا مقالات حول الموضوع، وكانت إحدى مقولاته الشهيرة: “لم أختر أن أكون مسلما لكي أترك الإسلام”.

قاسم الغزالي

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE