مقتل ستة من عناصر الأمن المصري وجرح آخرين بانفجار قنبلة جنوب القاهرة


قُتل ستة من عناصر الأمن المصري وأُصيب ثلاثة آخرين، بانفجار استهدف دورية أمنية بشارع الهرم جنوب العاصمة المصرية القاهرة، صباح اليوم الجمعة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، عن مصدر بوزارة الداخلية المصرية قوله، إن “ضابطين وأمين شرطة و3 مجندين قتلوا وأصيب 3 مجندين آخرين بانفجار استهدف دورية أمنية بشارع الهرم صباح اليوم”. وأضاف المصدر الأمني “تم نقل المجندين الثلاثة المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم”، مشيراً إلى أنه سيتم تشييع جثامين الضحايا في جنازة عسكرية. كانت غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة قد تلقت بلاغا بسماع دوى انفجار بالقرب من مسجد السلام في حي الطالبية بشارع الهرم [بالجيزة جنوبي القاهرة]. يأتي الحادث في سياق حالة من العنف تشهدها مصر منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، مساء الثالث من يوليو 2013 إثر ثورة شعبية طالبت برحيله، إذ تستمر الهجمات على مواقع أمنية ومصالح حيوية في مناطق عدة بالبلاد وبخاصة شمال شبه جزيرة سيناء. وأعلن تنظيم أنصار بيت المقدس الذي غير اسمه إلى ولاية سيناء والذي يبايع ما يسمى “تنظيم الدولة الإسلامية” [داعش الإرهابي المحظور في عدد من الدول بينها روسيا]، خريف عام 2014، مسؤوليته عن الهجمات التي أسفرت عن مصرع مئات من المدنيين وعناصر الجيش والشرطة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*