الهجوم بالحجارة على حافلة للركاب بسيدي عثمان و السلطات الامنية في دار غفلون


عاشت منطقة سيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء ليلة 17غشت 2017 على وقع حادث خطير حيث تعرض حافلة لنقل الركاب لهجوم بالحجارة حوالي منتصف الليل وذلك بمحاداة كاريان سيدي عثمان.
وقد اسفرت الخسائر عن تهشيم زجاج الحافلة وجرح احد الركاب اضافة الرعب الذي دب في صفوف الراكبين.
للاشارة فقط فإن هذه المنطقة بذات تعرف غياب شبه تام لعناصر الامن الوطني مما يطرح مجموعة من التساؤلات التي يجب الاجابة عنها من طرف ولاية امن البيضاء.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*