مطالب ناشطات تونسيات بتعدد الزواج تثير غضب فايسبوكيين


عبر نشطاء فايسبوكيين عن غضبهم و استنكارتهم لمطالب ناشطات تونسيات بمساواة المرأة في مسألة تعدد الرجال، بعدما وافق علماء الدين في تونس على مبدأ مساواة الاناث والذكور في الارث.

وصرح أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي،”فايسبوك” أورد تعليقا باسم Aziz Talib،أن الطلب الذي تقدمت به ناشطة حقوقية تدافع عن حقوق المرأة التونسية على حسابها الخاص”عبير بنت سلطانة”، في الواقع هو محاربة لله ورسوله مشيرا في قوله”ولي مراتك تنعس معاك اليوم اثنين والثلاتاء تنعس مع احمد والاربعاء تنعس مع محمد والخميس مع طاهر والجمعة والسبت تاخدهم راحة تخرج الا عجبها شي حد أخر تجيك النوبة حتى الاثنين ياك قبح الله سعيكم ما حييتم تحاربون الله”.

وتساءل Ahmed Halawani، مدون أخر تفاعل مع طلب الناشطة الحقوقية عن هوية المولود الناتج علاقة جنسية من بين هؤلاء الرجال الذين يجامعون المرأة،مشيرا في قوله” ملي تحمل هد لمرا واتش تسجلوا على احمد او محمد او عمار اواواواو فالله عندما اياح للرجل اربع ضمن الحمل باسم رجل واحد ولو حملوا بالاربعة سياكدون انه رجل واحد عكس المراة”

واختتم Hakim Chiboub،تعليقات المتفاعلين مع مقال نشرته صحيفة24،أن المساواة بين الذكر والانثى في الارث،ومطالبة المرأة بتعدد الرجال،هي حرب من الغرب على الاسلام،مبرزا في كلامه أن” الدول الغربية تحارب الاسلام ونحن نساعدها انها شريعة الله كيف تتساوا المرأة مع الرجل في الميراث”.
وللاشارة جميع التعاليقات المدرجة على المقال تعود للذكور،فيما غاب العنصر النسوي عن إضافة تعليق او تدوينة رأي،تفاعلا مع مقال صحيفة24 بعنوان”بعد المساواة في الارث…تونسيات يطالبن بتعدد زواج المراة من الرجال”.

صحيفة24:زكرياء الناسك 
ا

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*