فئة المكفوفين تتعرض الى التطاول على حقها بفاس


تعرضت فئة الاشخاص المكفوفين المحسوبين على ذوي الاحتياجات الخاصة،إلى اعتداء مجحف تمثل في التطاول على حقوقها بإعفائها من أداء تذكرة الحافلة بفاس،بعد فرض شركة city bus لتدبير قطاع النقل الحضري،الاداء على الجميع الفئات المجمتع المدني حتى من ذوي الاحتياجات الخاصة.

الشركة التي بدأت تشتغل في مجال النقل الحضري سنة 2013،قامت بإقصاء فئة المكفوفين ولم تنزل قرار إداري في دفتر التحملات بتنسيق مع المجلس البلدي، يكون على شكل مطبوع ملصق على نوافذ الحافلات يوضح الفئات المعوزة المعفية من الاداء بتفويض من الدولة،وهو ما دفع الاشخاص المعنين بخوض مسيرات للنضال الهدف منها استرجاع حقهم المهضوم دون جدوى.

ويعود سبب هذا التطاول على حق من حقوق الفئات المكفوفة،الى غياب اهتمام الجهات المسؤولة بتقديم المساعدة الازمة للمعوزين والمعاقينفي الاستفاذة من مجانية النقل والتنقل المنصوص عليها في المواثيق الدولية والاتفاقيات والمعاهدات والمراسيم وقانون الرعاية الاجتماعية.
وبحسب بلاغا تتوفر صحيفة24 على نسخة منه، قرر مجموعة من المكفوفين والمعاقين الإقدام على خطوات نضالية راقية وسلمية تحصينا لمكتسباتهم وحقوقهم من خلال النزول بوقفات تنديدية ومسيرات احتجاجية توجت في الأخير بعمل نضالي مشترك بين المكفوفين والمعاقين يوم 9 غشت من هذه السنة.

وبحسب الوثيقة قامت الفئة المطالبة بحقها بإقاف الحافلات بشارع الشفشاوي مما ادى الى شل حركة النقل،ودفع المسئولي الشرطة الى عقد اجتماع لتدارس الوضع في إمكانية استرجاع حقهم العادل والمشروع،غير أن الوعود كانت عابرة دون أن تجد أرضية جاهزة لتطبقيها على أرض الواقع.

وتناشد الشريحة من ذوي لاحتياجات الخاصة كل فعاليات المجتمع المدني في دعم معركتنها النضالية، كما تطالب جميع الجهات المسئولة بالإسراع في تحقيق مطلبها القانوني،وخاصة لن تتنازل عن حقيها في مجانية النقل بأي شكل من الاشكال.

صحيفة24:زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*