عاجل.. سيوف وحجارة وإغماءات في صفوف النساء خلال اليوم الأخير من موسم سيدي المختار


يعيش مركز سيدي المختار في هذه الأثناء من مساء اليوم الإثنين 21 غشت، حالة من الفوضى والتراشق بالحجارة واستعمال السيوف، تزامنا مع اختتام موسم الوالي الصالح بسيدي المختار.
وبحسب مصادرنا من عين المكان، فقد نشب خلاف بين صاحب الألعاب الخاصة بالأطفال وأحد الشبان حول مبلغ مالي عثروا عليه معا، تطور إلى تشابك بالأيادي وتبادل اللكم والضرب، بعدها تحول إلى “مضاربة” جماعية بين الموالين لصاحب الألعاب وعموم المواطنين، استعملت فيها السيوف والكلاب من نوع “بتبول” والتراشق بالحجارة، تسببت في إغماء العديد من النساء بعد التدافع الذي حصل بينهما لحظة الفرار صوب مقر الدرك الملكي.
وأفادت مصادرنا، أنه تم تكسير زجاج العديد من السيارات التي كانت مركونة بالقرب من مكان الواقعة، بالإضافة إلى إصابة العديد من المواطنين ومنهم نساء، كما تسبب حجرة طائشة في إصابة عنصر من الدرك الملكي على مستوى رجله اليمنى.
هذا وقد استنفر الحادث عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بسيدي المختار، حيث تمكنوا من فض الصراع بعد توقيف شخصين واقتيادهما إلى مركزها وحجز سكين من الحجم الكبير، كماا شهدت الحادثة مطاردة هوليودية لعناصر الدرك الملكي لتفرقة حشود من المواطنين التي تتراشق بالحجارة، في غياب تام لأفراد القوات المساعدة الذين أنهوا مهمتهم بعد انتهاء السهرة الختامية خلال ليلة أمس الأحد.
مصادر مقربة ل”شيشاوة اليوم”، أكدت أن العديد ممن لهم السلطة بالمنطقة يتلقون (….) يوميا من عند “الفراشة” وأصحاب ألعاب الأطفال مقابل حمايتهم، كما أضافت ذات المصادر، أن موسم سيدي المختار انتهى اليوم الإثنين، غير أن هؤلاء الذين تربطهم علاقة مشبوهة ببعض من لهم القرار، يدافعون عنهم من أجل الإشتغال خلال باقي الأيام رغم أنهم بؤر للجريمة والسرقة والتحرش الجنسي وغيرها، فهل ستتحرك السلطات الإقليمية لوضع حد لهذا التسيب وتطبيق بنود رخصة الإحتلال المؤقت الممنوحة لهذه الفئة، حفاظا على الأمن العام؟.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE