مسرب فيديو اغتصاب الفتاة بالطوبيس:”دوزيم كذابة وخاسها تعتذر للمغاربة”


خرج صاحب تسريب فيديو اغتصاب الفتاة وسط حافلة في تصريح عبر اليوتوت يصف فيه القناة الثانية “2M” بالكاذبة بناءا على ربورطاج نشرته وتدعي بأن المقطع الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس،تم تسجيله قبل ثلاثة أشهر،في حين أكد صاحب الفيديو أن مقطع الفيديو صور يوم الجمعة 16 غشت من الشهر الجاري.

ورمى المتحدث القناة الثانية بالفاسدة،مشيرا أنها تساند الفساد في المغرب وتخفي الحقائق لدرء المصلحة،وطالبها بتقديم الاعتذار الى الشعب المغربي والفتاة المهانة،وذلك بنشرها ربورطاجا تحدث عن اغتصاب الفتاة، موضحة ان الفيديو يعود الى ثلاثة أشهر مضت،وهو ما اعتبره صاحب الفديو كذبا لتغليط الرأي العام.

وأضاف الشاب من خلال تسجيل فيديو جديد مباشرة بعد الضجة التي أثارها فيديو اغتصاب الفتاة المختلة ذهنيا،ان المراهيقين اعتادوا اقتراف جرائم مماثلة في التحرش بالفتيات.

وأشار صاحب المقع المصور،الى تورط مراقبين بالشركة في اقتراف أعمال إجرامية سابقة،مبرزا أن  هناك فتاة رمت بنفسها من نافذة الحافلة في وقت سابق بسبب ظلم  طالها من المراقيبين وصل الى حد السب والشتم،موضحا ان الحدث تم توثيقه بشريط فيدو.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*