أكادير: ساكنة هذا الحي منزعجة من اغتصاب ابسط حقوقها التي يكفلها القانون، والأمن يتدخل.


يبدو ان ساكنة بلوك “د” بحي الهدى باكادير لمظطرة بشكل كبير هذه الايام للاستعانة بتدخلات رجال الأمن من أجل ضمان حياة يومية هنيئة مشمولة بأبسط سبل الراحة و الهدوء التي يضمنها دستور المملكة لكل مواطن مغربي.هذا بعد ان استفحلت ظاهرة الكرات المزعجة مرة اخرى،والتي اتخدت من بعض منازل الحي الشبه مهجورة شباك مرمى يقصف يوميا بكل قوة محدثا ضوضاء وازعاجا كبيرا لا يطاق يستمر الى ساعات المساء الأولى.علما ان ملعب الحي لا يبعد الا بامتار جد معدودة،وهذا ما يطرح اكثر من سؤال حول الدور التربوي والرقابي للأسرة بشكل عام، خصوصا وان الظاهرة ابطالها قاصرون ومراهقون متعنتون(الصور)،قرروا بطيش ملحوظ تحدي رغبة الساكنة وكذا تدخلات عناصر الأمن المعول عليها لحجز مثل هذه الكرات كالمعتاد وانهاء لغة التحسيس والتحذير التي لن تنفع اكيد مع هذه الفئة التي تعمدت اغتصاب راحة وطمأنينة الساكنة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE