المغربي منفذ الهجوم بفلندا يعترف بالقتل بعيدا عن الارهاب


في أولى محاكمات قضايا جرائم الارهاب بفلندا،اعترف المتهم المغربي،عبد الرحمن مشكاح،أن تنفيذ عميلة طعن مواطنين بسكين أسفرت عن قتل امرأتين وارسال ثمانية أخرين الى المسشتفى في مدينة تروكو الفلندية،لكن الهجوم لا علاقة له بإعتداءات إرهابية.

ونقل مشكاح الى المستشفى للعلاج من إصابة في ساقه برصاص الشرطة مباشرة بعد عملية الطعن يوم الجمعة الماضي،حيث اعترف بجريمة قتل سيديتن،وإصابة أخرين بجروح في جلسة استماع مغلقة أمام المحكمة من داخل مكان العلاج باستعمال تقنية الدائرة التلفزية.

وقررت المحكمة ببقاء مكشاح ذو 18 ربيعا رهن الاعتقال الى حين موعد المحاكمة،في حين لم توجه له الغرفة الجنائية اي تهمة بعد.

وهذا التحقيق هو الأول، الذي ينظر في جرائم على صلة بالإرهاب في تاريخ فنلندا.

وأوضح محامي المتهم كارولس جوميروس أنه “من المستحيل اتخاذ موقف نهائي، حاليا، بشأن ما إذا كان حادث الطعن مرتبطا بالإرهاب أصلا”.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*