تصريح صادم لوزير الدفاع البوليفي بشان تحطم الطائرة البوليفية


صرح وزير الدفاع البوليفي “ريمي فيريرا” ان حادث تحطم الطائرة البوليفية  في منطقة
جبلية في محيط مدينة ميديلين الكولومبية في الـ28 نوفمبر، هو جريمة قتل سببها عدم توفر
الطائرة على كمية كافية من الوقود من اجل إتمام رحلتها. واعتبر الوزير البوليفي ذلك خرقا
للقوانين والبروتوكولات الأساسية للطيران المدني.
وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة “لاميا” ومقرها بوليفيا، قد تحطمت شهر نونبر الماضي وهي تقل
مايفوق 70 راكبا من بينهم فريق تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، وعددا من الصحفيين والركاب
إلى نهائي بطولة “سودأميركانا” لأندية أميركا الجنوبية ليقضي في الحادث 65 من ركابها وينجو ستة
إصاباتهم خطيرة. ولا تزال التحقيقات مستمرة من اجل الوصول إلى الأسباب الحقيقية وراء تحطم
الطائرة البوليفية.
وتجدر الإشارة الى أن قائد الطائرة هو ابن طيار سابق لقي هو الاخر حتفه هو الاخر في حادث تحطم

طائرة سنة 1963.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*