مغسلة أموات تكشف جريمة قتل بالجديدة و تطيح بموظفين و طبيب أشر على رخصة الدفن…


أشارت مصادر إعلامية ، إلى أن مغسلة أموات بمدينة الجديدة قادت الشرطة لاكتشاف جريمة قتل ارتكبها زوج في حق زوجته القاصر ، و التي كادت أن تدفن و يدفن معها سر جريمة القتل تلك.

فحسب يومية الصباح و التي أوردت الخبر ، فإن المغسلة و أثناء قيامها بعملية تغسيل الضحية ، اكتشفت كدمات  وآثار دم على رأس الجثة، لتصر على إبلاغ الشرطة الشيء الذي أربك الزوج المعروف بتدينه .

هذا و عند حضور عناصر الشرطة تمت محاصرة الزوج بمجموعة من الأسئلة حيث أكد لهم في بادئ الأمر أن الكدمات الموجودة على رأس الهالكة تعود لكونها كانت مصابة بمس جني و أنه ضربها ببندقية ديكور  قصد معالجتها و هو الشئ الذي تسبب في وفاتها ، إلا أن المحققين لم يقتنعوا بتلك الأقاويل خصوصا بعد أن أكد والدا الضحية أن ابنتهم كانت سليمة و معافاة ، ليقر بعدها الجاني بالحقيقة و يعترف أن سبب الوفاة راجع لخلاف حول المعاشرة الزوجية ، و الذي أجج الصراع خاصة وأن الضحية كانت في فترة حيض ليقوم بخنقها حتى الموت وبعدها ضربها على رأسها ، الشيء الذي تطابق مع تقرير التشريح الطبي.

و في سياق متصل ، فقد أمر قاضي التحقيق بإيداع مساعد طبيب يعمل بالقسم الصحي لبلدية الجديدة، السجن رفقة الزوج، بتهمة تلقي رشوة بقيمة 200 درهم من الجاني وتمكينه من رخصة دفن القتيلة ، كما تمت متابعة  ثلاثة مستخدمين في شركة للإنقاذ، ضمنهم طبيب وممرضة بتهمة عدم التبليغ، كونهم لم يقوموا بالتبليغ عن جريمة القتل بعدما حضروا للمنزل مكان الجريمة و انصرفوا بعدما أيقنوا من وفاة الزوجة .

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*