خطير: انتشار مواد مهلوسة بأحياء الداخلة وارتفاع الجريمة والساكنة تستنجد تدخل رجال الحموشي…


مكتب الصحيفة 24 بالداخلة : محمد الأزرقي

عرفت مجموعة من الاحياء بمدينة الداخلة انتشار حبوب الهلوسة والمواد المخدرة  بشكل كارتي خاصة بين الشباب والمراهقين و الذين تتراوح أعمارهم  بين 15 و17 سنة،  مما يؤثر على الصحة العقلية للأطفال، خاصة في صفوف الفئة العمرية في سن 15 سنة فما فوق أرقام مهولة  جعلت ساكنة هذه الأحياء يتخوفون من تعاطي أبناءهم لهذه المواد المخدرة  وسط غياب تام للأجهزة الأمنية، التي تظل تشاهد زحف هذا الخطر المدمر دون أن تتحرك .

و قد أصبحت مدينة الداخلة تعرف في الآونة الآخيرة  موجة إعتداءات على الأشخاص، وتصفية الحسابات بين الاشخاص المتعاطين لهذه المواد المخدرة، والتي غالبا ما تكون في الساعات المتأخرة من الليل.

هذا، وتطالب ساكنة هذه الأحياء من السلطات المحلية، وعلى رأسها الأجهزة الأمنية بتعزيز اجراءات المراقبة، لمعرفة مصدر هذه المادة المخدرة، ومعاقبة كل من تسول له نفسه التلاعب بمستقبل أبناء المنطقة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE