عائلات معتقلي الريف تتضامن مع أبناءها بعدم شراء أضحية العيد


اتفقت عائلات معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء،على الامتناع عن شراء أضاحي العيد،نزورلا عند رغبة أبناءها المعتقلين،الذين اشاروا الى ضرورة نحر كبش واحد يوم عيد الاضحى المتزامن مع يوم الجمعة القادم نيابة عن المعتقلين وعائلاتهم،و التصدق به على الفقراء والمحتاجين.

وأعلنت عائلات المعتقلين عن مقاطعة عيد الاضحى،مبررين موقفهم أن الاجواء غير مناسبة للاحتفال بهذه المناسبة الدينية في ظل اعتقال ابناءها وقبوعهم وراء سجن عكاشة بالدار البيضاء.

ووفق لبلاغ توضيحي صادر عن عائلات المعتقلين،فإن”مقاطعة احتفالات العيد هي خطوة اتخذتها عائلات المعتقلين لنفسها، ولا تلزم بها أحدا”،مشيرة إلى أن التضامن سيشهد صيام يومي أمس الاثنين وغد الثلاثاء،على الرغم من الفعل تطوعي وليس اجباري.

وأضافت العائلات في بلاغها،أنها اجتمعت يوم السبت الماضي،لتحديد مطالبتها بإطلاق سراح المعتقلين وتحقيق مطالب منطقة الريف، “الذي من أجله يؤدي المعتقلون ضريبة السجن”.

وختمت عائلات المعتقلين كلامها في الوثيقة،أنه” لا عيد لها طالما المعتقلين من الأبناء والآباء والإخوة ما زالوا في السجون”.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE