الداخلة : الشاب الذي توفي غرقا  بشاطئ الداخلة بات جتة متعفنة والوجهة الثانية أكادير  والعائلة بين كر وفر .


مكتب الصحيفة 24 :بالداخلة محمد الأزرقي 

علمت صحيفة 24 من مصادرها بالداخلة أن الشاب الذي توفي غرقا بشاطئ الداخلة تحديدا النقطة الكيلومترية 25 ثم نقل جتثه الى مدينة اكادير من اجل التشريح الطبي الدقيق بعدما استنفدت العائلة جميع قواها لتحريك هذا الملف الذي اصبح شائكا خصوصا بعد اكتشاف انه الممكن تعرض الشاب للقتل بسبب وجود كسور غير عادية على مستوى العنق والرأس واليد كلها اسباب تؤرخ فرضية القتل العمد ولكن لحد الآن لا جديد في الملف والعائلة استنزفت قواها .
ثم نقل الجتة الى مدينة اكادير  من اجل  استئصال الاسباب المؤدية للوفاة بعدما ثم تحريك الملف من طرف عائلة الشاب وتنظيم وقفة احتجاجية بمحيط المستشفى الجهوي الحسن الثاني كلها اسباب جعلت الجهات المسؤولة بالداخلة تنقل الجتة الى اكادير في انتظار نتائج التشريح الطبي في الأيام القادمة .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*