انهيار منزل بالمدينة القديمة بالدارالبيضاء و الساكنة تعبر عن سخطها بعد تأخر وصول عناصر الوقاية المدنية


حسن متعبد :

لازال شبح انهيار المباني القديمة بمختلف مناطق الممكة الشبح الذي يؤرق بال عدد من المواطنين ، و الخطر الذي يهدد أرواحهم .

فعلى الرغم من كل الوعود التي يعطيها المسؤولون عن السكنى و التعمير ، إلا أننا بين الفينة و الأخرى نتفاجئ بتساقط بعض المباني على حين و غفلة و دون سابق إنذار ، و هذا ما حدث اليوم بعرصة  افتيحات زنقة امبارك بن ابراهيم في قلب المدينة القديمة بالدار البيضاء ، حيث أكدت مصادر مطلعة لصحيفة 24 أن منزلا مكونا من ثلاث طوابق تعرض للانهيار دون أن يحدث خسائر في الأرواح و لله احمد.

و حسب مصادر من عين المكان فإن عناصر الوقاية المدنية و سيارات الإسعاف تأخرت لأكثر من  ساعتين مما خلف حالة من السخط العارم لدى سكان الحي ، خصوصا و أن هناك بعض النساء اللواتي أصبن بحالات إغماء جراء هذا الحادث.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*