عبد الواحد بنونة كاتب الخاص للراحل المهدى بنبركة في ذمة الله


شيع أمس جثمان المقاوم والمناضل عبد الواحد بنونة أول كاتب خاص للشهيد المهدي بنبركة، في ظل تجاهل كامل من الإعلام الرسمي.
وقد كتب د. أحمد ويحمان تعريفا مختصرا له ينعي فيه الراحل الكبير:
“رحيل المقاوم عبد الواحد بنونة شقيق الشهيد محمود بنونة، الكاتب الخاص للشهيد المهدي بنبركة:
المناضل المغربي الوطني عبد الواحد بنونة في ذمة الله. شغل الفقيد كاتبا خاصا للشهيد المهدي بنبركة لما كان رئيس المجلس الإستشاري (البرلمان) سنة 1957 . وناضل إلى جانب رفيقيه المهدي بنبركة وقائد المقاومة وجيش التحرير المرحوم محمد الفقيه البصري أحد مؤسسي المؤتمر القومي العربي. وعانى ما عانى في الاعتقال والتعذيب خلال سنوات الرصاص وعند استشهاد شقيقه قائد كوماندو كولميمة أثناء الاشتباك المسلح مع قوات قمع النظام في جبال أملاكو، القائد الشهيد محمد بنونة (محمود) سنة 1973.
كان منذ سنة 1952 ينسق نقل الأسلحة مع الفقيه البصري بكلمة سر في مرور صخري بساحل البحر بحي المحيط بالرباط، في إطار حركة المقاومة المسلحة التي أطلقها جيش التحرير المغربي في مواجهة الاستعمار الفرنسي، والتي شاركت فيها أسماء من المناضلين حينها مثل محمد العلمي عبروق، عبد الفتاح بساطة وآخرون.
في حوار مطول له معي على صفحتين من جريدة الاتحاد الاشتراكي أفاد المرحوم بكثير من التفاصيل منها أن الجلاد بوبكر الحسوني، أحد المتورطين في اختطاف واغتيال الشهيد المهدي، كان من ضمن الذين أشرفوا على تعذيبه هو أيضا بمخروط صخري .
تعازينا لأرملته زهور بناني وشقيقتها غيثة بناني (أرملة الشهيد المهدي بنبركة) وابنه ياسر بنونة وابن شقيقه المهدي بنونة صاحب كتاب “أبطال بلا مجد” (ابن الشهيد محمود) وكل أفراد عائلات بنونة وبنبركة والشرقاوي وباينة وإلى عائلته الكبيرة داخل كل الأحزاب التقدمية والمركزيات النقابية والحركة الحقوقية.
رحم الله الفقيد العزيز المحبوب لدى الجميع والمعروف بثباته على المباديء وطيبوبته وتواضعه الجم، وأسكنه فسيح جناته. وألهمنا جميعا الصبر فيه.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.”

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE