حمادي القباج يكشف المستور حول حقيقة منعه من الترشح في الانتخابات البرلمانية


وأفاد القباج على في تدوينة أوردها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنه لم يستطع عيش أجواء عيد الأضحى المبارك هذه السنة دون أن يستحضر ما تعرض إليه في العيد الماضي من استهداف راديكالي شديد وعنيف؛ لحرمانه من حقه الدستوري في الترشح للبرلمان .. وقال : خضت معركة بكرسي متحرك أمام كتائب سياسية وإعلامية وجمعوية .. لا تشفق ولا ترحم ..”.

وأضاف القباج قائلا انه تعرض استهداف من قبل مسؤولين كبار الى جانب ” عشرات الصحف .. وقفات احتجاجية مفبركة .. جمعيات راديكالية .. التيجيني يستعدي علي الاتحاد الأوروبي والجالية اليهودية بالمغرب .. قيدوم المحامين حتيتش يجيش ضدي نقابة المحامين .. سلفيو السلطة يتهمونني في ديني ..الكل يكذب ويتهمني بأبشع الأفعال التي لم تخطر لي على البال”.

وزاد معتبرا بالقول في نفس التدوينة: “كل هذا ضد مواطن مغربي ضعيف لا يواجههم إلا بصدقه في حب وطنه، ودعم الشرفاء والأحرار من سياسيين وعلماء ومثقفين وحقوقيين وإعلاميين وشباب مناضلين”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE