قرار إغلاق مؤسسة خاصة يرسل مديرها للمشفى و يؤجج غضب السكان في ابن مسيك


زكريا الناسك

أغلقت مدرسة خصوصية تابعة لنيابة ابن مسيك ابوابها في وجه التلاميذ والتلميذات بعد أداء أباء وأولياء التلاميذ مصاريف التأمين والتسجيل،وذلك بسبب اعلان توصلت به المؤسسة الخصوصية يشعرها ان البناية مهددة بالانهيار وبالتالي يجب إعادة هيكلتها.

واكد أولياء التلاميذ في تصريح خاص للصحيفة 24،ان الجهات المختصة، أرسلت اعلان الى صاحب المؤسسة سنة 2015، تخبره أن البناية التي يتخدها مقرا للتعليم الابتدائي مهددة بالانهيار،لكن الاشعار توصلت به نجلة مسؤول الاول للمؤسسة واخفته عن والدها الى ان ارسلت السلطات قرار الإغلاق النهائي

وقالت نادية بن زحاف احدى المتضررات،أن العديد من الاباء قاموا بأداء راتب شهرين مقابل 350  درهم للشهر الواحد،فيما ادى اخرون ثمن سنة كاملة.ولكن ما حاز في نفس الاباء والامهات ان المسؤولين بالمؤسسة أعادوا لهم اجر شهر واحد فقط دون احتساب مصاريف التأمين وشهرين مدفوعة التسبيق بالاضافة الى الكتب المدرسية التي تكون رهن اشارة المؤسسة.

وجدير بالذكر ان المؤسسة الخصوصية مصبوغة باللون الابيض،وليس بها أي رمز او اشهار يرمز الى أنها مؤسسة خوصوصية،وفي المقابل تم نقل صاحب المؤسسة الى المشفى عند سماعه خبر الإغلاق.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE