هذه هي أعراض المراهقة المتأخرة عند المرأة… اكتشفيها!


المراهقة المتأخرة عند النساء هي مرحلة نفسية تعكس بعض الإضطرابات في الشخصية التي تشبه الهيستيريا، وهي تحدث عندما ترغب المرأة دوماً أن تكون محور الاهتمام، وتسمع كلمات الإطراء من المحيط الذي تعيش فيه.

المراهقة المتأخرة من تصيب؟

الفتاة التي لا تعيش مرحلة مراهقتها كليًا، تعاني من حالات معينة من الكبت العاطفي والجنسي. ونظراً لعجزها عن عيشها فترة مراهقتها بصورة طبيعية، فهي تعيش هذه المرحلة في فترة متأخرة من حياتها.

ويكون هذا الأمر قائماً على شخصية شبه هيسترية، ما يدلّ على أنّ المرأة بحاجة الى متابعة علاجية تساعدها في تجاوز المرحلة الدقيقة التي تمرّ بها.

أعراض المراهقة المتأخرة

هذه التصرفات التالية تدّل على إصابة المرأة بالمراهقة المتأخرة:

– الرغبة في التعرف على رجال والزواج برجل آخر.

– الإدمان على الكحول.

– الرغبة بالعودة إلى الشباب وممارسة الهوايات السابقة.

–  الشعور بأن حياتها الحالية روتينية.

– فقدان الرغبة الجنسية.

– فقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية.

– صعوبة في النوم.

– القلق والتوتر.

– العصبية الزائدة.

– التفكير في الانتحار.

كيف يمكن علاج حالة المراهقة المتأخرة عند النساء؟

بعد ظهور الأعراض السابقة، من الضروري التوجه إلى طبيب نفسي ليساعد المريضة في تخطي هذه المرحلة الدقيقة، كما أن التعرف على أشخاص مرّوا بنفس الشعور وتخطوا هذه الفترة أمرٌ أساسي ومشجع. فالنصائح والمساعدة من قبل الأقرباء أمر مهم.

إلا أنه وفي حالات الإكتئاب القصوى، قد يتم اللجوء الى مضادات الاكتئاب لتخطّي هذه المرحلة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE