الهيئة الوطنية للاطباء البياطرة تعزي تعفن اللحوم لعدم إحترام المغاربة لشروط الذبح


أكدت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، على أن فساد لحوم أضاحي العيد يعود لعدم احترام المواطنين لشروط ذبح وحفظ اللحوم، الى جانب ارتفاع حرارة الجو.

الهيئة، أوضحت في بلاغ لها أن “ما يتم تداوله  حول وجود بعض الأدوية والعقاقير المهربة والغير المرخصة في السوق، وإقتناء بعض الكسابة لها أو إقتناء أدوية بدون وصفات طبية، تقوم الهيئة في إطار مراقبتها لمزوالة مهنة الطب والجراحة والصيدلية البيطرية بمراسلة الجهات المختصة كلما دعت الضرورة من أجل محاربة الظاهرة”.

وشددت الهيئة على أن “ما يناهز ألف طبيبة وطبيب بيطري خواص يعملون تحت لواء الهيئة على مدار السنة في جميع أنحاء المملكة سواء من خلال العمل الميداني اليومي أو من خلال حملات التلقيح الدورية المنظمة من طرف مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية على التتبع عن كثب لعملية تربية وتسمين قطيع الأغنام، الماعز والأبقار في الضيعات الكبرى وكذلك عن صغار الكسابة مستعملين أدوية مرخصة حسب وصفات طبية رشيدة مع الإحترام التام لمدة الإنتظار قبل موعد الذبح وقد أكدوا لنا جميعهم أنه لا وجود لحالة وباء”.

وأضاف ذات المصدر، أن “زهاء 350 طبيبة وطبيب بيطري يمارسون في القطاع العام، أونسا والجماعات المحلية منظوون تحت لواء الهيئة الوطنية يشرفون يوميا بمختلف مجازر المملكة على مراقبة جودة الذبائح واللحوم المستهلكة، ووفرو مداومة طيلة أيام العيد قصد التواصل المباشر مع المواطن، ولقد أكدوا لنا كذلك على أنه لا أساس لصحة ما تم الترويج له مؤخرا حول أسباب تعفن ذبائح عيد الأضحى”، مشيرا إلى أن العينات التي تم إرسالها إلى المختبرات الوطنية في غضون هذا الأسبوع، أكدت “بعد قيامها بالتحليلات خلو هاته اللحوم من أي مادة محضورة”


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE