ياربي السلامة هادشي ولا يخلع…العثور على ستينية مذبوحة من الورويد إلى الوريد بمراكش


استفاق سكان حي المحمدي بمدينة مراكش،ضباح يومه السبت،على وقع جريمة قتل بشعة،راحت ضحيتها ستينية،عندما عثر السكان على الضحية مذبوحة داخل شقتها.

وذكرت مصادر من عين المكان أن السيدة كانت تبلغ من العمر 64 عاما،و تعيش رفقة إبنها الوحيد الذي كان يعمل مدرسا،تم العثور عليها مذبوحة من الوريد إلى الوريد دون تحديد هوية الفاعل.

وحلت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش رفقة الشرطة العلمية إلى عين المكان،حيث قامت برفع البصمات لتحديد معالم الجريمة وتفيكيك لغزها المحير،لاسيما عقب العثور على أثار الدم أمام مسكن الهالكة المسماة قيد حياتها “رقية”.

وفتحت الشرطة تحقيقا حول الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش، لمعرفة ظروف وملابسات هذه الجريمة، في حين تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بباب دكالة، فصد إخضاعها للتشريح الطبي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE