أخنوش ينصح شبابه بقراءة فكر أحزاب أخرى في غياب منتجات فكرية ونظرية في حزبه…


تداول بعض الشباب المشاركين في  الجامعة الصيفية التي نظمتها شبيبة التجمع الوطني للأحرار بمراكش أيام الجمعة والسبت والاحد من نهاية هذا الأسبوع، بسخرية نصيحة أمينهم العام للشباب التجمعي بقراءة مؤلفات علال الفاسي و سعد الدين العثماني واستلهام مسارهم السياسي، وتساءل شاب مشارك في الدورة في حلقة نقاش مع زملاءه بعد اختتام اشغال الجلسة الافتتاحية، “هل لم يجد رئيس الحزب داخل مسار حزب التجمع الوطني للأحرار من أحمد عصمان إلى الآن، شخصية أو اكثر لها مؤلفات وانتاجات يمكن تقديمها كنموذج لمسار ملهم لشباب الحزب اليوم؛ حتى يحيلنا إلى علال الفاسي وسعد الدين العثماني”.

وفي نفس السياق عبر عدد من الشباب الذين حضروا التجمع الكبير، عن استغرابهم من نصائح عزيز أخنوش، الذي بدل أن يفتح مدرسة موسمية لتكوين ومواكبة الجيل الجديد لفهم العلاقات داخل الدولة والمجتمع وفق تصوره الشخصي، راح يسلم المناضلين الجدد إلى أحزاب وتيارات فكرية منافسة، قد تؤثر بشكل كبير على المتلقي الجديد عند الاحتكاك بها، وبالتالي قد تبعده عن التجمع وتغريه بتنظيم آخر له قوة فكرية وتنظيمية قادرة على الإقناع.

وخلص هؤلاء المتحدثون على هامش مؤتمر شباب الأحرار بمراكش، أنه ماداموا سيتزودون فكريا ونظريا من أحزاب أخرى فما جدوى انخراطهم في التجمع هل هو من أجل الاستفادة الشخصية  أم فعلا هناك هم للنضال والعمل من أجل المصلحة العامة، ولذلك يحق لهم أن يذهبوا رأسا للانخراط في الأحزاب المنتجة التي لها مثقفون ومفكرون مؤثرون وصادقون؟


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*