أفارقة يهاجمون الجيش المغربي بسواطير و سيوف بشواطئ طنجة


في تطور مثير في عمليات الهجرة السرية عبر البحر، لجأ عدد من المهاجرين الأفارقة مؤخرا إلى استعمال العنف لأجل الوصول إلى عدد من شواطئ طنجة قصد الإبحار عبر قوارب مطاطية نحو اسبانيا.

الأحداث التي شهدتها الساعات الأولى من صبيحة اليوم الاثنين كانت مرعبة، بحسب مصادر خاصة، خصوصا بعد تنفيذ المهاجرين السريين من دول جنوب الصحراء وبينهم نساء وأطفال لمحاولات الوصول إلى الشاطئ وهي المحاولات التي باءت بالفشل بعد تدخل كل من العناصر التابعة للقوات المسلحة الملكية  بغابة هوارة ومعها  السلطات المحلية، إلى جانب تدخل السلطات على مستوى  مغارة هرقل ومنطقة الجبيلة.

ففي حدود الساعة الرابعة و النصف من صبيحة اليوم الاثنين تعرضت عناصر الجيش المغربي لهجوم مفاجئ من طرف مجموعة من المهاجرين السريين قدر عددهم ب50  مهاجر سري كانوا مدججين بالأسلحة البيضاء (شواقير وسيوف)، غير ان يقظة عناصر القوات المسلحة الملكية التابعة للفوج16 بمنطقة هوارة غرب مدينة طنجة، مكن من إفشال مخطط المهاجرين الأفارقة في الإبحار إلى الضفة الأخرى، وذلك بتعاون مع السلطة المحلية بمنطقة جزناية.

مصادر خاصة أوضحت في هذا الصدد، أن عدد من عناصر السلطة وعنصرين من القوات المسلحة الملكية أصيبوا بجروح طفيفة، في محاولة إيقاف بعض المهاجرين بينهم أربعة مهاجرات افريقية وطفل صغير، وخلال العملية تم حجز العديد من المعدات من بينها قارب مطاطي طوله 9 أمتار ومحرك من نوع “ياماها” قوته 25 خيل، إلى جانب ستة مجاديف.

وأكد مصدر مطلع أن السلطة المحلية استشعرت حركة غير عادية بالطريق الساحلي منذ الساعة العاشرة من مساء أمس الأحد، وعلى إثرها قامت بإشعار عناصر القوات المسلحة الملكية، ليتضح  فيما بعد أن الأمر يتعلق بعملية للهجرة السرية يتم التخطيط لها بغابة هوارة التي تعرف منذ أشهر نشاطا مكثفا للمهاجرين الأفارقة، وقد شنت على إثرها السلطات المحلية عمليات تمشيط واسعة أسفرت عن اعتقال ما يفوق 320 مهاجر إفريقي.

في السياق ذاته وبالقرب من مغارة هرقل بمنطقة اشقار غرب طنجة، وحوالي الساعة الثالثة من صبيحة اليوم الاثنين ، تمكنت عناصر تابعة للجيش المغربي من ضبط أربعة أفارقة  من دول جنوب الصحراء جنسيتهم غينية، بعد غرق قاربهم المطاطي، وقد تم تسليمهم  لعناصر الشرطة  التي حلت بالمكان.

وحوالي الساعة السابعة صبيحة اليوم ، جنح قارب مطاطي مزود بمحرك،بشاطئ الجبيلة قبالة شركة “ميتراكاز” وعلى متنه 16  مهاجرا أفريقيا، جرى ضبطهم من طرف عناصر القوات المسلحة الملكية، والتي قامت بربط الاتصال بالسلطات المحلية، حيث جرى إيقافهم بعد مجهودات كبيرة للقوات المساعدة وأعوان السلطة، قبل أن يتم تسليمهم للمصالح الأمنية بولاية امن طنجة ، ويرجح حسب مصادرنا ان  المهاجرين السريين انطلقوا ليلا من إحدى الشواطئ القريبة من مدينة أصيلة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE