حميد المهدوي: “أدعو زوجتي الحبيبة أن تحضر كفنا إلى سجني في الحسيمة وتكتب عليه “الشهيد حميد المهدوي”


أعلن الصحفي ورئيس تحرير موقع “بديل أنفو”،حميد المهدوي،عن خوض إضراب مطولا عن الطعام حتى الاستشهداء،بدءا من يوم الثلاثاء الجاري،معلنا عن عدم توقيفه إلا بضمانات في التحقيق مبرزا استعداده لاثبات براءته.

واعتبر المهدوي في رسالة استشهاد وجهها للرأي العام من داخل معتقله،تتوفر صحيفة24 على نسخة منها،ان محاكمته ظالمة وجائرة افتقدت الى أبسط شروط المحاكمة العادلة وكل ظروف الانسانية.

وقال مدير موقع “بديل أنفو” في رسالته أن “بقيت طوال أطوارها(المحاكمة) دون أكل رغم وضعي الصحي المتدهور بحكم أن فمي يعاني من مضاعفات جراء عدم إكمال التتبع الطبي الخاص به، ووضعية بصري التي تدهورت ايضا بفعل عدم تغيير نظاراتي لتصحيحه”.

ودعا المعتقل في قضية التحريض على الخروج في مسيرة غير مرخص لها زوجته باحضار كفن الى سجنه بالحسيمة وان تكتب عليه” الشهيد حميد المهدوي”، في راسللة استنكارية للحيف والظلم الذي لحقه مطالبا أم طفليه التحلي بالصبر والسلوان.

وأضاف في كلامه” أنا إنسان لا استطيع العيش وسط الظلم والحكرة، بينا الآن وقد ظلمتني الدولة، فقد قررت الدخول في هذه الخطوة، بعد تفكير عميق ومعمق، لأنني استنفذت جميع الحلول الممكنة، ولأنني أؤمن بالعيش حرا وها أنا سأموت حرا، وكما يقول الشعب المغربي الحر “الموت ولا المذلة”.

وأوضح حميد المهدي، في رسالته التي أطلع عليها  كلا من مدير السجن والوكيل العام للملك بالحسيمة والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج مخبرا إياهم بالدخول في إضراب عن الطعام،ان القضاء أداه بناء على تزوير واضح للحقائق ومفضوح في المحاضر، أبرزه أن محضر الشرطة القضائية أورد أنه لا أحد كان يطرح علي الاسئلة في ساحة محمد السادس بالحسيمة، في حين أظهر الشريط عددا من المواطنين وهم متحلقين حولي يوجهون لي الأسئلة، ومع ذلك لم تستبعد المحكمة هذا الشريط وجعلته أساسا لحكمها الجائر،كما جاء في الرسالة.

وأشار المعتقل الصحفي أن القضاء إتهمه بتحريض الناس على الخروج بكثافة في الطرقات العمومية، في حين أن حقيقة الفيديو توضح عكس ذلك.

وطالب المهدوي عامة الشعب المغربي الاعتناء بأسرته قائلا”إن زوجتي وأبنائي أمانة في أعناقكم، فكما جُبت المغرب طولا وعرضا دفاعا عن المظلومين والمقهورين…. فأنا أطالبكم بأن تجعلوا أبنائي مثل أبنائكم وألا تجعلوهم عُرضة للظلم والمهانة”.

واكد صاحب الرسالة المؤثرة أنه لن يتراجع عن قرار إضرابه عن الطعام ولن تسطيع الهيئات الحقوقية والمنظمات الدولية ثنيه عن ما عزم عليه،مبرزا عدم تفاعله مع أية محكمة مغربية بعد الاحكام والجائرة والمتابعات المخزية التي طالته.

.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*