” أشكيد حبيبينو” فيديو كليب جديد لنجمتا الاكس فاكتر التوأم صفاء وهناء 


 أطلقت الفنانتان صفاء وهناء فيديو كليب للتريو الغنائي الجديد -أشكيد حبيبينو- على  قناتهما الرسمية باليوتوب ومختلف منصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الإذاعات المغربية و العربية، حيث تم تصوير الفيديو كليب بمنتجع مازاغان الذي يجمع بن الأصالة المغربية والشكل  المعاصر

و SayMon Studio، إذ اعتمدتا على الغناء بالدارجة المغربية في حين أن الإيقاعات الموسيقية كانت مختلفة ومنوعة غلب عليها الطابع الأمازيغي عبر الدمج بين الموسيقى الغربية والربابة في تنوع عالمي وجديد على الموسيقى العالمية.

طموح التوأم صفاء وهناء الفني لإيصال الأغنية المغربية للعالمية جعل اختياراتهما الفنية مختلفة ورؤيتهما تتطور أكثر سواء من خلال تعاملتهما الفنية أو من خلال اختيار الكلمات المناسبة التي تعتبر سهلة في النطق والفهم بالنسبة للمتلقي، و ذلك ما حاولتا تحقيقه من خلال أغنية -أشكيد حبيبينو- التي تمزج بين ثقافتين متباينتين، المغربية بهويتها الامازيغية و الثقافة الغربية عبر الانفتاح على موسيقى شرق أوروبا حيث تعاملتا من خلالها مع الفنان الروماني جون براين، ، لتحقق أغنية  ”اشكيد حبيبينو” انتشارا عالمياواسعا يعرف بموسيقانا المغربية بمختلف مكوناتها الحضارية، وذلك تحت إدارة المخرج والممثل المغربي عبد الله بنسعيد، الذي اعتمد رؤية إخراجية شبابية بمواصفات عالمية، إضافة إلى اختياره المنوع لمواقع التصوير للترويج لغنى الحضارة المغربية عبر العالم.

العمل من غناء وكلمات وألحان صفاء وهناء وجون براين، انتاج من إنتاج  صفاء وهناء وبشراكة مع SayMon Alami، أما تسجيل الصوت و الربابة للموزع الموسيقي حميد الداوسي، التوزيع والميكساج أحمد زيد، ماستورينغStudios Abbeh Road London ، الرقصات الفلكورية تمت بمشاركة راقصات من فرقة الفنانة تاشنويت،وفرقةأحواش ترودانت، وحرصت الفنانتان صفاء و هناء على اختيار أزياء مناسبة من تصميمهما، و التزين بأكسسوارات مقدمة من طرف أم غريبة.

بعد ألبومهما للأطفال ”مرحبا”، تعتبر أغنية -أشكيد حبيبينو- سابع سينغل في الربتوار الفني للتوأم صفاء وهناء، بأغنية ”نبغيك بزاف”، ”شحال حلمت”، ”سلام الله”،” ليلة الحنة”،”داني ديتو”، و”الأرض مستقبلنا” و التي تم إطلاقها بمناسبة التعريف بالمؤتمر العالمي حول المناخ ‘’كوب 22’’ .

نجاح أغنية -أشكيد حبيبينو- الذي حققته والأصداء الطبية التي خلفهما العمل، جعل الفنانتان صفاء وهناء تفكران في إنتاج أغنية أمازيغية مائة بالمائة، سواء من خلال الكلمات والإيقاعات الموسيقية، فأغنية- أشكيد حبيبينو- بالنسبة للتوأم صفاء و هناء ما هي إلا بداية لأعمال و مشاريع فنية برؤية مختلفة ترقى لتطلعات الجمهور المغربي المتعطش للفن المتجدد و المميز.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*