صحفي بأكبر جريدة في العالم يقع فريسة تمساح بسيريلانكا


كل شيء حدث سريعاً، حين كان Paul McClean المحرر بصحيفة “فايننشال تايمز″ البريطانية، يغسل يديه في مياه بحيرة بسيرلانكا، حيث كان يقضي عطلة مع بعض زملائه، فقفز تمساح كان يتحيّن الفرص من تحت الماء، ومال انقضاضاً إليه وسحبه إلى عمقها، وبثوان اختفى المحرر بالصحيفة المعتبرة بين الأهم في العالم.

ماكلين، المتخرج في 2015 باللغة الفرنسية درجة ممتاز من جامعة أوكسفورد، ابتعد قليلاً عن زملائه ليبحث عن مرحاض يغسل فيه يديه بجوار بحيرة Crocodile Rock القريبة من ناد معروف في سريلانكا باسم East Beach Surf Resort لرياضة التزلج على الماء وتعليمها، وفق ما طالعت “العربية.نت” خبره المشترك بمواقع عدد من وسائل الإعلام البريطانية، ومنها صحيفة “التايمز″ عدد اليوم الجمعة.

خبره الغريب بارز في الصفحات الأولى بصحف بريطانيا ووسائلها الاعلامية

وحين وجد ماكلين، البالغ 25 سنة، أن البحيرة قريبة ومياهها تفي بالغرض، مال إليها وانحنى لتنظيف يديه، عندها وقع بفخ تمساح صياد وشرس، فانقضّ عليه من حيث لم يكن يتوقع ويحتسب، وأمسك بذراعه وجرّه طريدة إليه يوم الثلاثاء الماضي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*