هذا ما كتبه نجل علال الفاسي قبل قليل للاستقلاليين…


 أصدر عبد الواحد الفاسي قبل قليل في عدة مجموعات تواصلية إجتماعية، ما يشبه البيان ليوضح عدم رغبته في ترؤس المؤتمر المقبل لحزب الاستقلال وأن ما يهمه هو النجاح الجماعي في إخراج الحزب من النفق المظلم الذي يسير فيه.
 
ويذكر أنه كان قد أثار رواد الخط الثالث داخل التنظيم بزعامة عبدالقادر الكيحل، عبد الله البقالي وعادل بنحمزة خلال إجتماع اللجنة التنفيذية الأخير، اثاروا إسم عبد الواحد الفاسي لاقتراحه لترؤس المؤتمر، مروجين أنه تم رفضه من قبل مجموعة ولد الرشيد الشيء كذبته المجموعة ونزار بركة أيضا الذي لم يكن له أي مرشح لهذا المنصب بل ترك الباب مفتوحا للتوافق بدون فرض أي إسم حسب مقربين منه . وفي هذا الصدد تطابقت الافادات من داخل الحزب لتؤكد أن اقتراح ثلاثي الخط الثالث لم تكن سوى مناورة لمحاولة إحراج نزار بركة ومسانديه الشيء الذي فنده عبدالواحد الفاسي شخصيا بعد نفيه وجود أي رغبة في رئاسة المؤتمر.
 
وعن معايير وبروفايل رئيس المؤتمر، انتقد عدد من الاستقلاليين التمييز الذي يضعه دائما عبد القادر الكيحل ومجموعته من خلال تكرار جملة “إبعاد الوافدين الجدد عن المناصب الكبرى”، في إشارة إلى ولد الرشيد وهو الذي قضى في الحزب أزيد من 17 سنة وقدم الكثير للتنظيم، رافضين لمنطق الإقصاء الذي يمارسه الكيحل وإعطاء نفسه صفة “مانح لصكوك الأقدمية لمن يشاء” حسب ذات المصادر.
 
 
و إليكم بيان عبدالواحد الفاسي:
أيها الإخوة الأعزاء
يعرف الجميع اني لا أريد شيئا وبالأخص رئاسة المؤتمر.
كما تعلمون ان شعاري بعد المؤتمر 16 هو كلام الإمام الشافعي حيت قال:
رأيتك تكويني بميسم منة ****** كأنك كنت الأصل في يوم تكويني.
فدعني من المن الوخيم فلقمة ******* من العيش تكفيني إلى يوم تكفيني.
إذا استطعنا جميعا أن نخرج حزبنا من هذا النفق المظلم سيكون التتويج الأعظم بالنسبة لي كاستقلالي فقط.
شكرا للجميع.
الدكتور عبد الواحد الفاسي

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*