إدانات دولية واسعة للتفجير المزدوج في إسطنبول


الأتراك يشيعون ضحايا التفجير المزدوج الذي أودى بحياة 38 شخصا (رويترز)

 

دان العالم الهجوم المزدوج الذي شهدته مدينة إسطنبول التركية أمس السبت، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى أمام ملعب لكرة القدم، وتبنته جماعة “صقور حرية كردستان”.

وصدرت إدانات وتنديدات واسعة من قادة العالم ودول عربية وإسلامية وغربية، وكذلك من منظمات رياضية وسياسية وإسلامية وشخصيات رفيعة.

فقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن إدانته “للتفجيرين الإرهابيين”، وتقدم بالتعازي لذوي ضحايا العمل الذي وصفه بالإرهابي.

وبعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان، دان فيها الاعتداء واصفا إياه بـ”الدنيء”.

وأكد -في بيان نشره الموقع الرسمي للكرملين على الإنترنت اليوم- على ثقته الكاملة من “أن منفذي هذه الجريمة ومن حرضوهم على ارتكابها سوف يُحاسبون عليها”.

من جانبه، عبّر البيت الأبيض عن إدانته “الشديدة” للتفجيرين في بيان أصدره نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، مشددا على أن بلاده “في حالة تضامن تامة مع تركيا شريكنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ضد كافة أشكال الإرهاب الذي بات يهدد أنقرة وواشنطن والاستقرار والسلم الدوليين”.

بدوره، ندد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بالتفجيرين في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع تويتر.

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير -في بيان صدر عنه اليوم- إن “مدينة إسطنبول استُهدفت مرة أخرى بعمليتين إرهابيتين وحشيتين”، معربا عن إدانة ألمانيا الشديدة للهجومين.

ونشر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت أيضا، رسالة إدانة قال فيها “اهتزت تركيا مرة أخرى، مساء أمس، بفعل هجمة إرهابية. فرنسا تقف إلى جانب تركيا في مواجهة بلاء الإرهاب”.

كما نشرت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع يوهانس هان، بيانا مشتركا يدين “الهجوم الإرهابي المزدوج”.

كذلك دان وزير الخارجية الكندي ستيفين ديون التفجيرين، وقال في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر، “كندا تدين اليوم الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف مدينة إسطنبول”.

وأعلنت سفارات الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وأستراليا وألمانيا وأوكرانيا وفرنسا لدى أنقرة، وبعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا، إدانتها للهجوم.

الرئيس التركي والمسؤولون يشاركون في تشييع جثامين الضحايا (رويترز)

إدانات عربية وإسلامية
عربيا، أعرب أمير الكويت صباح الأحمد الصباح -في برقية عزاء إلى الرئيس التركي- عن تأييد بلاده لـ”كافة الإجراءات التي تتخذها تركيا لمواجهة الأعمال الإرهابية الرامية لزعزعة أمنها واستقرارها”.

كما بعث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني برقية تعزية إلى الرئيس التركي، تضمنت الدعاء لله “أن يشمل الضحايا بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”.

وفي بيان وصل الأناضول نسخة منه، دان رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري التفجيرات بشدة، وأكد تضامن بلاده مع تركيا.

كما أصدرت وزارات الخارجية في عدد من الدول العربية والإسلامية بيانات إدانة شديدة اللهجة.

وفي إيران، أفادت وكالة “تسنيم” للأنباء الإيرانية بأن المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، أكد أن “استمرار الأعمال الإرهابية في تركيا البلد الصديق، مدعاة للأسف والقلق الشديد، وتستلزم مواجهة وردا حازمين من قبل جميع دول المنطقة والعالم ضد الإرهابيين مثيري العنف”.

وعلى صعيد متصل، وصفت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن التفجير بـ”العمل الإرهابي الجبان الذي يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف، ولا يقبله عقل ولا تقرّه نفس بشرية سوية”.

المصدر : وكالات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*