تفاصيل طفل يتيم تعرض لجميع أنواع التعذيب على يد خاله تهز العالم


اهتزت مدينة القالة الجزائرية، في الأسابيع الأخيرة، على وقع جريمة بشعة، ضحيتها طفل لم يتجاوز الثامنة من عمره، بعدما تعرض لاعتداء جنسي من قبل طرف خاله، داخل محل تجاري شاغر يقع بوسط المدينة.

وحسب المعلومات التي نشرتها الصحافة الجزائرية، فإن الضحية يتيم الوالدين، يعيش رفقة جدته وخاله المدمن على المخدرات الذي يعاني من مشاكل نفسية، إلا أن جدته لاحظت عليه تصرفات غريبة، في الوقت الذي ضل فيه الطفل ينكر الاعتداءات التي تعرض لها خوفا من عقاب خاله.

 

اهتزت مدينة القالة الجزائرية، في الأسابيع الأخيرة، على وقع جريمة بشعة، ضحيتها طفل لم يتجاوز الثامنة من عمره، بعدما تعرض لاعتداء جنسي من قبل طرف خاله، داخل محل تجاري شاغر يقع بوسط المدينة.

وحسب المعلومات التي نشرتها الصحافة الجزائرية، فإن الضحية يتيم الوالدين، يعيش رفقة جدته وخاله المدمن على المخدرات الذي يعاني من مشاكل نفسية، إلا أن جدته لاحظت عليه تصرفات غريبة، في الوقت الذي ضل فيه الطفل ينكر الاعتداءات التي تعرض لها خوفا من عقاب خاله.

وأضاف المصدر ذاته أن الضحية تعرض في إحدى المرات إلى نزيف حاد، بالإضافة إلى وجود كدمات على جسده، ليعترف الطفل بعدها لعرضه التحرش جنسي من طرف خاله لمدة طويلة.

و بعد تتبع الضحية تم القبض من طرف السلطات الأمنية، على المتهم متلبس بالفعل المخل بالحياء، داخل محله التجاري، مقابل ذلك تم عرض الضحية على الطب الشرعي.

وتعرف ظاهرة اختطاف واغتصاب الأطفال في الجزائر، تزايدا مستمرا حيث بلغت حصيلة عام 2016 وحده 6193 حالة، بحسب مديرة المعهد الوطني للشرطة الجنائية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، التي أعلنت أن مصالح الأمن الوطني رصدت 1695 طفلاً كانوا ضحايا لاعتداءات جنسية، و3740 طفلاً ضحايا اعتداءات جسدية، و642 طفلاً ضحايا سوء المعاملة، على الرغم من مجمل التدابير القانونية والأمنية المتخذة من طرف الحكومة للحد من ظاهرة الاعتداءات الجنسية والجسدية على الأطفال، فإن ارتفاعا بنسبة 2 في المائة سجل في 2016 مقارنة مع السنة السابقة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*