اعتداء على أستاذة و الأمن يوقف المعتدي بالبيضاء


تعرضت صباح الامس الخميس أستاذة بالمدرسة الابتدائية “ابن الرومي” بالمدينة القديمة بالدار البيضاء لإعتداء من طرف شاب حاول السطو على حقيبتها اليدوية وهي تهم بالولوج إلى المؤسسة ، موجها لها طعنة على مستوى الوجه بسبب مقاومتها له.

وقد تم نقل الأستاذة إلى المستشفى الإقليمي مولاي يوسف لتلقي العلاجات، ليعاد نقلها إلى المستشفى الجامعي ابن رشد حيث خضعت هناك للإسعافات الأولية.

وبعد تلقيها خبر الاعتداء، انتقلت العناصر الأمنية بالدائرة الأمنية للشرطة السياحية القريبة من المؤسسة التعليمية إلى عين المكان، وتم فتح تحقيق في الموضوع توصلت بواسطته إلى المشتبه فيه الذي جرى اعتقاله ،وتم بعدها استدعاء الأستاذة المعتدى عليها من أجل تحديد ما إن كان المشتبه فيه الموقوف هو نفسه الشخص المعتدي عليها.

و احتشد أمام مقر الدائرة الأمنية،عدد من الآباء وأولياء أمور التلاميذ والأساتذة والأطر التربوية بمدرسة “ابن الرومي” مطالبين بضرورة توفير الأمن بمحيط المؤسسات التعليمية،بعد تزايد الاعتداءات على التلاميذ، وعلى الأطر التعليمية، و انتشار المخدرات ومنها الأقراص المهلوسة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*