درك تغازوت يتدخل لضمان راحة مصطافين عانوا من تصرفات طائشة حرمت اعينهم من النوم لعدة ليالي‎


اشادت عائلات مصطافة اول امس السبت بتدخل سريع ومهني لرجال الدرك التابعين لمركز تغازوت بعد تلقيهم لنداء مشتكين تضرروا كثيرا من تصرفات شاب منحدر من خنيفرة يشتغل كجزار كان في حالة غير طبيعة رفقة عائلته المصظافة منذ ايام بذات المنطقة.

وفي اتصال بصحيفة 24 أكد هؤلاء عودة الأمور لهدوئها المعهود مباشرة بعد تدخل عناصر الدرك الذين اخذوا النداء على محمل الجد وحضروا لعين المكان وارغموا الأخير ،رغم تعنته،على احترام راحة المصطافين الذين عانوا من علو صوت الموسيقى التي أخرت الجميع ولأكثر من يوم عن موعد النوم المعتاد خصوصا وان هذه الفترة تعرف اقبال العديد من العائلات ذات الابناء الرضع وكذا آخرون دون سن التمدرس.

ليبقى مشكل عدم احترام الجار وحسن الجوار من المعضلات التي اصبحت تتزايد كل يوم، لدرجة ان اصوات عديدة دقت ناقوس الخطر منذ فترة نظرا لتفاقم هذه الظاهرة بشكل مخيف في انتظار نص تشريعي لجزرمثل هذا السلوك الغريب كليا عن مجتمعنا. 

ش.ع

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*