توضيح من رئيس مجلس عمالة الاستاذ نجيب عمور


أوضح السيد نجيب عمور رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء أن التقديرات المالية محددة في ميزانية تزيد عن 73 مليار سنتيم، من بينها ما يفوق 58 مليار سنتيم عبارة عن مساهمة المجلس، مشيرا إلى أن القطاعات المحددة في التعليم والصحة والوقاية والهشاشة والسكن والرياضة ستنجز وفق ثلاثين أولوية.

فبالنسبة للتعليم حدد مجلس العمالة أولوياته وفق خمسة محاور تتجسد الأولى في دعم التعليم الأولي لدى الفئات الهشة والأشخاص في وضعية إعاقة، والثانية تتمثل في دعم النقل المدرسي لبعض الفئات الهشة والأشخاص في وضعية إعاقة لمحاربة الهدر المدرسي، بينما تتمثل الثالثة في إحداث أقسام تحضيرية وتشجيع المتفوقين الحاصلين على البكالوريا، إضافة إلى دعم وتطوير قدرات العاملين في التعليم الاولي، إضافة الى تأهيل رياض الأطفال الجماعية.

أما المحور الثاني المتعلق بالصحة والوقاية، فسينجز بناء على تسعة أولويات تتمثل في المساهمة في الرعاية الصحية لفائدة فئة التوحديين، ودعم برامج محاربة السرطان، وبرامج صحة الأم والطفل، والمساهمة في برامج الصحة النفسية وبرامج محاربة الإدمان، إضافة إلى تأهيل وتجديد تجهيزات مراكز تصفية الدم مع الحرص على تهيئة أماكن لإيواء مرافقي مرضى “المحتاجين” الوافدين من خارج مدينة الدارالبيضاء، فضلا عن دعم برامج الوقاية وحفظ الصحة.

أما المحور الثالث المتعلق بالهشاشة، فبرنامج التنمية حدد أربعة أولويات تتعلق بدعم برامج رعاية المسنين بدون موارد ودعم برامج مساعدة أطفال الشوارع، ودعم الرعاية الاجتماعية لفائدة فئة التوحديين والأشخاص المعاقين والاهتمام بالنساء في وضعية صعبة.

أما المحور الرابع المتعلق بالسكن فسيعالج بدوره وفق أربعة أولويات محددة في المساهمة في تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز والهامشية والمساهمة في البرامج الموجهة للدور الآيلة للسقوط، ومواكبة ساكنتها ودعم البرامج والأنشطة ذات البعد البيئي.

أما المحور الخامس المتعلق بالرياضة فيتمثل في إنجاز أو إتمام المشاريع المبرمجة في ميزانية تجهيز العمالة وتشجيع ممارسة الرياضة لدى جميع الفئات، ودعم البرامج الرياضية الموجهة للمعاقين وإحداث مركبات رياضية وفضاءات للترفيه. أما المحور الاخير المتعلق بالثقافة، فيتمثل في دعم الأنشطة الثقافية والمساهمة في تجهيز المكتبات والمراكز الثقافية والمساهمة في إحداث وتجهيز متحف لمدينة الدارالبيضاء وتنظيم تظاهرة ثقافية سنوية، مع العمل على تدشين مكتبة جامعية على شاكلة مكتبة آل سعود المطلة على كورنيش عين دياب.

وكشف رئيس مجلس العمالة أن إنجاز هذه المشاريع سيتم بتوافق مع ولاية جهة الدارالبيضاء سطات، ومجلس المدينة، والقطاعات الوزارية المعنية فضلا عن المندوبيات الإقليمية للوزارات والمؤسسات العمومية.

وفي ختام الجلسة عرض رئيس المجلس مشروع برنامج التنمية على التصويت، حيث وافق 24 عضوا، ورفض عضو واحد، بينما لم يمتنع أي أحد عن التصويت

صحيفة24:حسن متعبد


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*