زلزال المكسيك يحصد مزيدا من الارواح بعد مرور أسبوع على الكارثة


بعد أسبوع على الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 300 شخص في المكسيك، لا يزال أمل ضئيل بالعثور على ناجين يدفع برجال الانقاذ الى مواصلة عمليات البحث في العاصمة، حيث يتصاعد الغضب بين أقرباء المفقودين.

وينشط رجال الانقاذ المكسيكيون والأجانب في عدد من المواقع في العاصمة المكسيكية، فيما يكثفون عملهم في موقع مبنى مؤلف من سبع طبقات يضمّ مكاتب عمل في حيّ روما. وبحسب الدفاع المدني، لا تزال نحو 40 عائلة تجهل مصير أبنائها.

وبلغت حتى مساء الإثنين الحصيلة الرسمية للزلزال الذي بلغت شدته 7,1 درجات ووقع في 19 أيلول، 326 قتيلا، نصفهم قضى في العاصمة مكسكو حيث يعيش 20 مليون شخص.

وانقضت المهلة الزمنية الحرجة التي تمتدّ على الساعات ال72 الأولى بعد الزلزال، والتي يمكن خلالها للناس العالقين تحت الركام البقاء على قيد الحياة، منذ يوم الجمعة. وبذلك تكون فرص العثور على ناجين قد أصبحت ضئيلة جدا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*