صورة فتاة ترتدي حجابا عار من الحياء تثير ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي


انتشرت يوم أمس الثلاثاء 26شتنبر 2017، صور فتاة ترتدي النقاب، فيما تعرّي الجزء السفلي من جسدها؛ إذ ترتدي تنورةً قصيرةً مع حذاء بكعب عال.

وأُخذت الصورة للفتاة المنتقبة من مهرجان “البولفار” الموسيقي، الذي أقيم بمدينة الدار البيضاء، ما بين 15 و24 شتنبر 2017، إلا أن الجدل حولها لم يبدأ سوى بعد انتشارها يوم أمس.

وفي حين نشرت مجموعة من الصفحات على فيسبوك الصورة، مرجحة أن تكون الشابة أرادت لفت الانتباه، في المهرجان الذي تعوّد جمهوره على ارتداء ملابس، والظهور بتسريحات خارجة عن المألوف، صرّح المخرج المغربي، هشام العسري، أن الأمر يتعلق بمشروع جديد له.

وقال مخرج فيلم “هم الكلاب”، إنه مشروعه الجديد، وهي سلسلة على يوتيوب عن المرأة، بعد الأحداث المتكررة وقضية اغتصاب فتاة في الحافلة. واختار العسري لعمله الجديد اسم “ميني برقع”.

وعبّر العسري عن غضبه ممن أخذوا أمر الصورة بسطحية، واعتبروا أنها ترويج لصورة سلبية عن الإسلام. ووعد المخرج جمهوره عبر تدوينة على صفحته على فيسبوك، بثلاثية جديدة سينمائية موسيقية.

وكان العسري، الذي تثير أعماله الجدلَ باستمرار، قد أطلق سلسلة على يوتيوب باسم “جرعة زائدة من البيصارة” (وهي أكلة شعبية عبارة عن شوربة فول مطحون)، تتحدث السلسلة عن التحديات التي تواجهها المرأة المغربية بين النظرة المجتمعية التي تقتصرها في الزواج والأطفال وبين ما تواجهه هي في رحلة البحث عن زوج مناسب يحبها.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*