صبي يجهز على والديه بهولندا في ظروف غامضة


اعترف فتى (14 عاما) في قرية كاتلييك شمالي هولندا بقتل والديه طعنا بالسكين، حسبما أعلن مكتب الادعاء المحلى الجمعة.

وأثار الحادث الفزع في نفوس مواطني سكان الريف الهادئ في إقليم فرايسيا.

ولم يكشف المسؤولون بعد أي معلومات عن طبيعة الجريمة أو دوافعها.

وفى صباح يوم الثلاثاء الماضي، عثر الجيران على جثة الرجل (63 عاما) وزوجته (62 عاما) فى منزلهما.

وألقت أجهزة الشرطة القبض على الابن في مساء ذلك اليوم، للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل.

وجرى إرسال الصبي منذ ذلك الحين إلى مركز احتجاز الشباب. وبسبب صغر سنه، لم يرغب المحققون في تقديم أي معلومات إضافية عن المشتبه به.

وقام سكان القرية، البالغ عددهم حوالى 600 شخص، بوضع أكاليل الزهور أمام منزل القتيلين.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*